رمز الخبر: ۸۷۲۳
اعترفت الاذاعات الاجنبية بعجز الغرب عن مواجهة البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية اقرارا منها بأنه لا مناص سوي الاعتراف بإيران نووية .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن المسؤولين الغربيين والصهاينة والوسائل الاعلامية الاجنبية أخذت تتداول المشاورات بشأن المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وامريكا في الحكومة الامريكية الجديدة.

و كان رئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز قد أشاد بالرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما لتصريحاته الداعية الي اجراء محادثات مباشرة مع ايران الا انه أكد ضرورة أن تتزامن دعوة اوباما مع تعاون دولي وتوحيد صف الدول الغربية.

و في هذا المجال أعلن رئيس الوزراء الصهيوني السابق بنيامين نتانياهو قلق بعض الخبراء الصهاينة من تصريحات الرئيس الامريكي الجديد التي لم يذكر فيها لجوءه الي القوة ضد ايران لمنعها من برنامجها النووي .

و أشار الخبير الامريكي في شؤون الجمهورية الاسلامية الايرانية والشرق الاوسط ابراهاميان الي الوعود التي قطعها الرئيس الامريكي الجديد في حملته الانتخابية ازاء ايران مؤكدا أن الحديث سابقا كان يدور حول حرمان طهران من البرنامج النووي الذي كان اوباما يخشي من تحوله الي برنامج تسليحي.

الجدير بالذكر يبدو أن الساسة الغربيين وأصحاب القرار في الغرب قد توصلوا الي هذه الحقيقة وهي أنه لاسبيل امامهم سوي الاعتراف بالجمهورية الاسلامية الايرانية بلدا يمتلك برنامجا نوويا سلميا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: