رمز الخبر: ۸۷۴۵
رأى مارك فيتزباتريك من المعهد الدولي للدراسات الستراتيجية في لندن ان الولايات المتحدة الامريكية و اسرائيل لا يمكنهما وقف البرنامج النووي لايران الاسلامية عبر شن هجوم عسكري .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن موقع ((برس تى فى)) نقل مساء امس الجمعة عن فيتزباتريك ، وهو خبير الانتشار النووى الأمريكى سابقا، قوله ان "استخدام القوة ضد ايران لن يحول دون تطوير طهران برنامجها النووي بل على النقيض من ذلك سيجعلها أكثر اصرارا على انتاج هذا النوع من السلاح" .

و أردف هذا الخبير النووي قائلا : في حال قصف ايران بغارات جوية عسكرية فان ذلك سيوفر لها فرصة جيدة بوصفه يمكن أن يشكل حافزا لها و ليس تراجعا من جانبها لتطوير برنامجها النووي ، معربا عن اعتقاده بأن "تلك الغارات يمكن أن تؤدى الى تكريس طهران كافة مواردها التى بحوزتها بالكامل من اجل حيازة مثل تلك الأسلحة بأسرع ما يمكن و الانسحاب فى الوقت ذاته من معاهدة حظر الانتشار النووى" .

و أعتبر فيتزباتريك ان تهديد اسرائيل باستخدام القوة ضد ايران قد يكون دعما مفيدا للدبلوماسية ، معربا عن اعتقاده بالرغم من ذلك فإن "اسرائيل ليس لديها القدرة على المبادرة بقصف جدير بالاهتمام لايران" .

و اكد هذا الخبير الدولي ان الدبلوماسية هي الخيار الأفضل بالنسبة للقضية النووية التى طال أمدها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: