رمز الخبر: ۸۷۴۷
اقدمت السفارة البريطانية في طهران خلال الاشهر الاخيرة على خفض عدد موظفيها العاملين في قسم الشؤون التجارية الى موظف واحد وقالت ان هذا الموظف لا يجب ان يعمل في مجال توسيع التجارة بين البلدين.

عصر ايران – اقدمت السفارة البريطانية في طهران خلال الاشهر الاخيرة على خفض عدد موظفيها العاملين في قسم الشؤون التجارية الى موظف واحد وقالت ان هذا الموظف لا يجب ان يعمل في مجال توسيع التجارة بين البلدين.

وقال موقع "فردا" الالكتروني الخبري ان السفارة البريطانية في طهران اعلنت في اجراء غريب بان لندن لا ترغب بتنمية التجارة والاستثمارات في ايران!

وبريطانيا تاتي في المركز الثاني بعد اميركا في فرض العقوبات ضد ايران في مجلس الامن الدولي بسبب عدم تحملها حصول ايران على التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية واعلنت في موقف غريب "انه في الوقت الذي تستمر فيه عقوبات الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي فيما يخص البرنامج النووي الايراني فان بريطانيا ليست بصدد تنمية التجارة والاستثمارات في ايران!".

وفي هذا الاطار فان عدد موظفي القسم التجاري بالسفارة البريطانية في طهران قد تقلص خلال الاشهر الاخيرة ليصل الى موظف واحد على مستوى خبير الشؤون التجارية وهو لن ينشط في مجال توسيع التجارة بين البلدين.
وذكر ان عمل هذا الموظف البريطاني يقتصر على تلقي اتصالات التنظيمات التجارية في ايران والرد على الاسئلة المحتملة. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: