رمز الخبر: ۸۷۶۱
قال‎ المتحدث باسم‎‎ الحكـومـه‎ غـلام حسين‎‎ الهام‎ ان سياسه‎‎ العصا و الجزره التي‎ يطرحها الساسه‎ الاميركيين‎ فقدت‎ فاعليتها .

و علق‎ الهام‎ في‎‎ موتمـر صـحفـي عقـده‎ السبت‎‎ مع‎ المراسلين‎ علي‎ تصريحات اوباما و طرح‎ سياسه‎‎ العصـا و الجـزره حيـال‎ ايـران‎ قائلا: ان‎‎‎ ايران ليست‎ دوله‎ يمكـن خـداعهـا بالجزره‎‎‎ و ان‎ حقبه مثل‎ هـذه الـتصـريحـات‎ انتهت‎ دون‎ رجعه‎ .

و اكد الهام‎ ان‎ الجمهوريه‎‎ الاسـلاميـه الايرانيه‎ تقوم‎ بدور ممتـاز علـي‎ الصـعيـد العالمي‎ من‎ الناحيه‎‎‎ العلميه و الثقافيه و الاقتصاديه‎‎‎ و السياسيه مضيفا القول‎ : انـه لا جدوي‎ من‎ اعتماد اساليب‎ باليه‎ كـتقـديـم‎ حوافز لشعب‎ متحضر عريق‎ يـمتـمتـع‎ بـثـوره‎ عظيمه‎‎ و شعبيه .

من‎ جهه‎ اخري‎ اشار الهام‎‎ الـي‎ جـرائم الصهاينه‎‎ في‎‎ الاراضي المحتله معتبرا اياها بانه‎‎‎‎ كارثه مره وانموذج‎ اخر من‎ السيـاسـه القمعيه‎‎ في‎ ملف‎ هذا الكيان‎ و ادانها بشده .

و قال‎ الهام‎‎ ان‎ هذه‎‎ الجرائم نـاجمـه عن‎‎ الاستئصال‎‎ و الـعجـز الشـامـل للـكيـان الصهيوني‎ و انعدام‎ الفلسفه‎‎ الوجوديه لهذا الكيان‎ اللامشروع و الغاصب‎ .

و اضـاف‎ ان‎ العـالـم‎‎ يـواجـه‎ اليـوم اختبارا آخر قائلا: ان‎ هـذا الاخـتبـار هـو الدفاع عن‎‎ حقوق‎ انـاس‎ مـظلـوميـن او عـدم‎ الاهتمام‎‎ بابشع‎ جرائم الاباده‎‎ و الـمحـرقـه الحقيقيه‎ ضد الشعب‎ الفلسطيني‎‎ في اراضيهـم‎ .

و اضاف‎ ان‎‎ شعوب‎ العالـم‎ لا تـريـد ان تدفع‎ ثمن‎‎‎‎ الدفاع عن كيان غاصـب‎ اكثـر مـن هذا .
و قال‎ الهام‎ : ان‎‎ انتهاكات‎ الـكيـان الصهيوني‎‎ و مجازره‎‎ في غزه لاتحل‎‎ المشـاكـل الداخليه‎ لهذا الكيان‎ بل‎ انها تـودي‎ الـي‎ تفاقم‎ مشاكله‎‎‎ الاقتصاديه و السياسيه .
 
و دعا الهام‎ المجتمـع‎ الـدولـي‎‎ الـي العمل‎‎ بجديه‎‎ للحوول دون‎ هذه الجرائم‎ البشعه‎‎ و كسر الصمت‎ حيال‎ هذه المجازر المولمه‎ . 
الوحده المرکزیه للاخبار/
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
00:42 - September 24, 1387
0
0
القاهرة في 19 نوفمبر 2008
أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم بأشد العبارات الملاحقة البوليسية والأمنية، والتي وصلت إلى محاولة الخطف والتهديد بالقتل و التي تمارسها السلطات اليمنية في حق المدون اليمني نشوان عبده علي غانم ، مهندس إتصالات وصاحب مدونة على موقع كاتب http://helal08.katib.org والمحظورة في اليمن الآن، والذي يقيم في العاصمة اليمنية صنعاء. وذلك على خلفية نشره مقالاً حول تداعيات الهجوم الإرهابي على سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في صنعاء، يتهم فيها بعض القيادات السياسية والعسكرية بالضلوع في هذه العملية.
والشبكة العربية تستنكر هذه الحملة القاسية و المخالفة لكل القوانين والمواثيق الدولية والدساتير الشرعية بمافيها دستور جمهورية اليمن، كما تعتبرها مخالفة واضحة وخرق جسيم لمباديء الديمقراطية التي يدعي النظام في اليمن حمايتها ورعايتها. وتطالب الشبكة السلطات اليمنية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: