رمز الخبر: ۸۷۶۳

أكد مانويل جوزيه المدير الفنى لفريق الاهلى المصري عقب وداع منافسات بطولة العالم للاندية باليابان على يد باتشوكا الاسبانى إثر الهزيمة بأربعة أهداف مقابل هدفين فى افتتاح مشواره أن منافسه قوى وقدم كرة جيدة.

وقال:" المدير الفنى للأهلى أن فريقه لعب بشكل جيد فى الشوط الأول وتمكن من إحراز هدفين خلال هذا الشوط وفى فترة الراحة قلت للاعبين أن هذا ليس مستوى الأهلى وأن باتشوكا سوف يهاجم بكل شراسة خلال الشوط الثانى وهو ما حدث بالفعل".

وأشار جوزيه الى أن اللاعبين ارتكبوا أخطاء ساذجة خلال المباراة نتيجة للضغط النفسى الواقع عليهم من الجماهير المصرية والأفريقية، حيث حدث نوع من الاسترخاء لدى اللاعبين تسبب فى ظهورهم بهذا الشكل".

وقال المدير الفنى:" أن الهدف المبكر لباتشوكا فى الشوط الثانى أعاد لاعبى المنافس الى المباراة بقوة واستعادوا ثقتهم بأنفسهم مع هذا كان بإمكان الأهلى التعويض من خلال الفرصة التى أتيحت لبركات قبل أن يسجل باتشوكا ولم اشاهد اللعبة لأحكم عليها إذا ما كانت تسلل أم لا".
 
وأشار جوزيه الى أن الأهلى خسر 2- 4 ، رغم أنه كان بمقدوره تعديل النتيجة ولكن باتشوكا استحوذ على الكرة فى وسط الملعب فى نفس الوقت الذى هبط فيه مستوى لاعبى الأهلى وتراجعوا معنوياً ولكن هذه هى كرة القدم مكسب وخسارة، والأهلى لم يظهر بمستواه المعهود ولم يقدم لاعبوه مستواهم المعروف.

واختتم جوزيه حديثه قائلا:" أن الفريق حضر الى اليابان وسط ضغوط كبيرة للاسف وتحولت هذه الضغوط إلى خوف بعد إحراز باتشوكا لهدفه الأول، مقدما التهنئة فى النهاية على الفوز، مشيراً الى ان لاعبى باتشوكا لعبوا بمستواهم ولم يتأثروا بهدفى الأهلى وهاجموا مرمى أمير عبد الحميد" وفقا لموقع الاهلى". / محيط

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: