رمز الخبر: ۸۷۸۴
أكد وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية ان اجتماع الوزراء العرب في نيويورك بشأن الامن في منطقة الخليج الفارسي، عديم الجدوى، مضيفا ان ايران لا تشكل تهديدا للدول العربية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية ان يوسف بن علوي قال انه لن يشارك في الاجتماع الوزاري المقرر عقده في نيويورك حول امن منطقة الخليج الفارسي، موضحا: "بالتأكيد نحن لا نرى في ذلك أي فائدة، لأن أمن الخليج لا علاقة له بمجلس الأمن، ولو كانت له علاقة بمجلس الأمن يكون بحضور الاعضاء الـ 15 فيه".

وأضاف ان "أمن الخليج ليس مسؤوليتنا وحدنا وانما يخص ايران وباكستان والدول البحرية. فإذا كانت المسألة تتناول مياه الخليج وأمن الملاحة فيه وسلامة مرور ناقلات النفط، فهذه مسؤولية تخص الجميع، فلماذا فقط الدول الخمس في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي؟".

وتابع بن علوي ان الاجتماع ليس شيئاً صحيحاً بل ينبغي ان تحضره جميع الدول بما فيها ايران، مضيفا انه "لا يمكن ان يكون هناك أمن في الخليج (الفارسي) من دون ايران ... وسؤالي هو لماذا لا تدعى ايران؟".

وقال: "إذا كان الأمر يتعلق بالملف الإيراني، لدينا قرار في مجلس التعاون على مستوى القمة ان مجلس التعاون ليست له علاقة بالملف النووي، وبالتالي لا ندخل أنفسنا في الملف النووي"، مؤكدا "اننا لا نشعر بالتهديد لا من ايران نووية أو ايران غير نووية".

وشكك وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية بالمزاعم التي تتحدث عن تدخل ايران في شؤون دول المنطقة، مشددا على ان اي كلام عن تدخل ايراني في شؤون دول المنطقة، هو بحث تقوم به الجامعة العربية وليس الدول الكبرى، ويحدث في اطار العلاقات العربية - الايرانية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: