رمز الخبر: ۸۷۹۶
أكد ممثل قائد الثورة في المجلس الأعلى للأمن القومي حسن روحاني أن الموضوع النووي الإيراني أحيل الى مجلس الأمن الدولي بناء على إدعاءات غربية كاذبة ولذا يجب إخراجه من هذا المجلس.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء من رشت أن روحاني قال في كلمة القاها ليل الاحد الاثنين في الملتقى الوطني للإبداع والإزدهار في مدينة رشت, "ان الأنشطة النووية الإيرانية ذات طابع سلمي, وان إعلام الدول الغربية بشأن صناعة قنبلة نووية هو إدعاء كاذب ".

 وأشار روحاني الى ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تصر على حقها المشروع في استخدام التقنية النووية لأغراض سلمية, مؤكدا على ضرورة ان تعمل الحكومة على إخراج الموضوع النووي الإيراني من مجلس الامن الدولي لأنه ممكن بالرغم من صعوبته.

 ولفت رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تنتهج السرية في المجال النووي, معربا عن أسفه لتضمن التقرير الأخير لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي على أجزاء سياسية بفعل ضغوط القوى العظمى وأمريكا.

 وأوضح أن ايران و40 دولة أخرى في العالم تملك اليوم التقنية النووية, متسائلا لماذا كل هذه الحساسية فقط تجاه ايران؟.

 وانتقد ممثل قائد الثورة الإسلامية في المجلس الأعلى للأمن القومي قرارات العقوبات التي يصدرها مجلس الأمن الدولي ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بسبب أنشطتها النووية المدنية, معتبرا هذه القرارات غير مبررة قانونيا.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: