رمز الخبر: ۸۷۹۸

حقق برشلونة فوزا مهما على ارضه امام غريمه التقليدي ريال مدريد وتغلب عليه (2 ـ صفر) مساء السبت في المرحلة الخامسة عشر من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وحقق برشلونة الفوز بهدفين متاخرين سجلهما النجمان الكاميروني صامويل ايتو والارجنتيني ليونيل ميسي.

وارتفع رصيد برشلونة الى 38 نقطة في الصدارة ليوسع الفارق الذي يفصله عن اقرب منفسيه بلنسية ، الذي تغلب على اسبانيول (2 ـ 1) في مباراة اخرى امس، الى ثماني نقاط بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 26 نقطة في المركز الخامس حيث تلقى اربع هزائم خلال اخر ست مباريات له بالدوري.

وقال راؤول قائد فريق ريال مدريد: "اصبحنا البعيدين بمسافة كبيرة عن برشلونة. لكننا لا يجب ان نفقد الامل وانما علينا مواصلة التنافس".

واعرب المهاجم المخضرم عن اسفه قائلا: "صنعنا فرصا جيدة ولكننا لم نستغلها".

وقال خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة ان "المشجعين كانوا رائعين لليلة و كانت مباراة صعبة امام منافس قوي".

وقدم لابورتا اشادة خاصة بحارس المرمى فيكتور فالديز وكذلك ميسي وايتو.

وتحت الامطار في استاد "كامب نو" الذي استقبل 97 الف مشجع حضروا لمشاهدة مباراة قطبي الكرة الاسبانية (الكلاسيكو) سيطر برشلونة على مجريات اللعب في اغلب فترات اللقاء لكنه افتقد المرونة التي يتميز بها في اللعب.

ونجحت الخطة الدفاعية لخواندي راموس المدير الفني الجديد لريال مدريد حتى سقط لاوه ضحية للارهاق في اخر 20 دقيقة من اللقاء.

وكانت اخطر فرص الشوط الاول من نصيب رويستون درينتي لاعب ريال مدريد الذي انطلق نحو المرمى وافرد بالحارس فيكتور فالديز لكن الاخير تصدى للكرة بصعوبة.

وواصل برشلونة محاولاته طوال المباراة مع الحذر الدفاعي لكنه وجد صعوبة كبيرة في هدم حصون ريال مدريد.

وفي الدقيقة 69 حصل برشلونة على ضربة جزاء اثر قيام مايكل سالجادو بدفع سرخيو بوسكيتس داخل منطقة الجزاء ، وتقدم ايتو لتسديدها لكن الحارس الاسباني الدولي ايكر كاسياس تصدى للكرة ببراعة.

لك ايتو استطاع تعويض تلك الفرصة الذهبية بعد 13 دقيقة عندما سجل الهدف الاول لبرشلونة وسط ارتباك في منطقة الجزاء.

وحصل برشلونة على ضربة ركنية وتلقى اللاعب المخضرم كارلس بويول الكرة داخل منطقة الجزاء ليهياها الى ايتو الذي استغل الارت وسدد الكرة في شباك كاسياس ليرفع النجم الكاميروني رصيده هذا الموسم الى 15 هدفا.

وبعدها تخلى ريال مدريد عن اسلوبه لدفاعي وكثف محاولاته الهجومية لكن برشلونة استغل الاندفاع الهجومي لمنافسه وسجل الهدف الثاني في الدقيقة الاخيرة وكان من نصيب ميسي الذي عانى من رقابة لصيقة في اغلب فترات اللقاء.

وكانت مباراة امس هي الاولى لريال مدريد تحت قيادة خوادي راموس الذي حل مكان الالماني بيرند شوستر الاسبوع الماضي بعد سلسلة النتائج السيئة لريال مدريد الذي يعاني من غياب دد كبير من لاعبيه الاساسيين.

وفي وقت سابق امس، حول فريق بلنسية تخلفه بهدف امام اسبانيول الى الفوز (2 ـ 1).

وارتفع رصيد بلنسية الى 30 نقطة في المركز الثاني بينما تجمد رصيد اسبانيول عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر.

وتقدم اسبانيول بهدف في الشوط الاول سجله رومان مارتينيز ثم حسم بلنسية اللقاء لصالحه بهدفين في الشوط الثاني سجلهما راؤول البيول وفتي رودريجيز.

وعانى اسبانيول من النقص العددي في صفوفه طوال الشوط الثاني حيث طرد لاعبه فرانشيسكو روفيتي قبل سبع دقئق من نهاية الشوط الاول.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: