رمز الخبر: ۸۸۱۳
وقال متكي: نتوقع من مصر باعتبارها الدولة المجاورة الوحيدة لقطاع غزة ان تبدي تعاونا مرجوا في هذا المجال وتوفر ترتيبات جيدة كما اعرب عن امله في ان تؤدي الاتصالات التي اجراها رئيس البرلمان الايراني مع الجانب المصري الى ترجمة هذه المساعي عمليا.
عصر ايران – اكد وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ضرورة تحمل مصر مسؤولياتها تجاه الاوضاع الحساسة الراهنة في قطاع غزة باعتبارها الدولة المجاورة الوحيدة لمنطقة غزة.

ونقلت وكالة انباء "مهر" عن متكي اشارته الى الاوضاع العصيبة التي يعاني منها اهالي غزة المظلومين مطالبا المجتمع الدولي والامم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم تجاه الاوضاع الماساوية في قطاع غزة وادانة الممارسات غير الانسانية للكيان الصهيوني.

ولفت متكي الى ان ايران اجرت خلال الايام القليلة الماضية اتصالات مكثفة حول الاوضاع في غزة مع وزراء خارجية عدة دول من بينها مصر وسورية وماليزيا والسنغال وباقي الدول الاسلامية وفي حركة عدم الانحياز اضافة الى السعي لعقد مؤتمر طارئ لوزراء خارجية الدول الاعضاء بمنظمة المؤتمر الاسلامي.

وقال وزير الخارجية الايراني ان موضوع الاجتماع الطارئ بحث مع السنغال بصفتها الرئيس الدوري لمنظمة المؤتمر الاسلامي كما ان مندوب ايران لدى الامم المتحدة يتابع اوضاع غزة عبر قنوات اخرى داعيا مجلس الامن الدولي الى اتخاذ اجراءات جادة لدعم الشعب الفلسطيني المضطهد.

وشدد متكي على ضرورة تعاون مصر لايصال المساعدات الانسانية عبر حدودها الى سكان غزة المظلومين مضيفا : نتوقع من مصر باعتبارها الدولة المجاورة الوحيدة لقطاع غزة ان تبدي تعاونا مرجوا في هذا المجال وتوفر ترتيبات جيدة كما اعرب عن امله في ان تؤدي الاتصالات التي اجراها رئيس البرلمان الايراني مع الجانب المصري الى ترجمة هذه المساعي عمليا.

واشار الى قرار ايران بارسال مساعدات شعبية بزنة 2000 طن بواسطة سفينة الى غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: