رمز الخبر: ۸۸۱۵
أكد وزير الخارجية منوجهر متكي والمبعوث الخاص لسلطان عمان عبدالعزيز الرواس خلال لقائهما في طهران, على تطوير العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسلطنة عمان.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرواس الذي جاء الى ايران من اجل تسليم رسالة من السلطان قابوس بن سعيد الى رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد التقى أمس الاثنين مع وزير الخارجية منوجهر متكي وبحث معه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.

 واعتبر متكي العلاقات بين ايران وعمان أنموذجا للعلاقات الصديقة والشقيقة بين دول المنطقة, مؤكدا ان هذه العلاقات شاملة وتشهد تطورا مستمرا.

 وأشار متكي الى مؤامرات القوى الأجنبية الرامية الى بث الفرقة والخلاف بين دول المنطقة وضرورة إقامة المزيد من التضامن والتعاون بين دول المنطقة من اجل إحباط مؤامرات الاعداء المشتركين, مؤكدا ان السياسة الأقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لم يطرأ عليها أي تغيير.

 وأضاف قائلا, "انهم هم الذين أوجدوا التطرف في المنطقة, وهم حاليا بصدد اختبار التطرف في منطقة أخرى خارج منطقة الشرق الأوسط, ما يستدعي من دول المنطقة المزيد من الوعي والانتباه ".

 وأوضح, ان التطرف ليس له حدود جغرافية وان من يسعون الى نوع من التطرف المحدود يقعون مرة أخرى في خطأ كبير.

 من جانبه وصف عبدالعزيز الرواس العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وسلطنة عمان بأنها تاريخية ومستقرة, مؤكدا ان عمان تولي أهمية بالغة للأمن والمصالح المشتركة بين البلدين.

 وقال المبعوث الخاص للسلطان قابوس, "ان عزم قادة البلدين قائم على تنمية وتعميق العلاقات, وان العلاقات الاقتصادية بين البلدين تسير في الاتجاه الصحيح تماما ".

 واعتبر الرواس ان ايران تمثل مهد الحضارة والثقافة, واصفا مضيق هرمز بأنه رابطة طبيعية جميلة توثق العلاقات بين البلدين الشقيقين والصديقين ايران وعمان.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: