رمز الخبر: ۸۸۱۶
كشف العميد سعيد قاسمي عن تعاون زمرة المنافقين الارهابية مع الضابط الصهيوني الالماني " آلريش فيغنر " الذي كان قائد مجزرة الحجاج في الديار المقدسة عام 1987.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن العميد قاسمي اعلن ذلك في كلمة القاها امام ملتقي " القبلتين مكبلتين بالسلاسل " الذي عقد بمناسبة الذكري السنوية للمجزرة التي راح ضحيتها حوالي 400 حاج ايراني والحصار الذي يفرضه الكيان الصهيوني ضد اهالي غزة العزل.

و انتقد قاسمي الذي كان يتحدث في الكلية الفنية بجامعة طهران عدم استقرار تاريخ الثورة الاسلامية والبيان الذي اصدره الامام الخميني (رض) بمناسبة الذكري السنوية لإستشهاد ضيوف الرحمن في بيت الله الحرام معربا عن اسفه لعدم اطلاع الجيل الصاعد علي هذه الجريمة البشعة.

و شدد علي ان معرفة جذور هذه الجريمة والاطلاع علي ابعاد خيانة آل سعود تكمن في الدرجة الاولي بالاطلاع علي حقائق الحج بينها اعلان البراءة من المشركين الذي يعتبر احد اركان التوحيد ومن الواجبات السياسية في الحج الابراهيمي .

و أشار الي نمط تفكير الامام الخميني (رض) الذي كان يدعو الي احياء الحج المحمدي الاصيل موضحا أن حكام آل سعود فرضوا اجواء خانقة علي مدينة مكة المكرمة ورفعوا شعار الحج دون سياسة في حين أن الشعار الذي رفعه الامام الراحل (طاب ثراه) كان تجديد العهد والميثاق لمواجهة الشرك بكل انواعه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: