رمز الخبر: ۸۸۳۱
شدد الرئيس محمود احمدي نجاد علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحاور الذين يطالبون بإزالة الظلم واساس الصهيونية في شتي أرجاء المعمورة.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك في الخطاب الذي القاه اليوم الثلاثاء امام اهالي مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان التي يزورها في اطار جولة الحكومة لمحافظات الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و شدد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الذي اعلن ذلك في رد فعل علي تصريح مسؤول اوروبي علي ان الشعب الايراني لن يعترف بالكيان الصهيوني رسميا موضحا أن ايران تدخل في الحوار مع الذين يطالبون بالقضاء علي اساس الظلم والجور الذي يتمثل بالصهاينة المحتلين.

و قال رئيس الجمهورية " ان الذين يريدون الدخول في مفاوضات مع ايران عليهم أن يدركوا جيدا بأن هذا البلد ينبذ الظلم بحق الآخرين وفي الوقت ذاته لن يتخلي عن حقوقه المشروعة قيد انملة " .

و اعتبر الرئيس احمدي نجاد في خطابه الذي القاه امام حشد غفير من اهالي مدينة اهواز الذين تجمعوا لسماع كلمته المشكلة الرئيسة التي يواجهها العالم في الوقت الحاضر أنها تكمن في ابتعاد اقطاب قوي الشرك والكفر عن القيم السماوية والمباديء التي جاء من اجلها الانبياء (ع).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: