رمز الخبر: ۸۸۳۲
انتقد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني موقف بعض الدول الإسلامية المتمثل بالصمت حيال جرائم أميركا والصهيونية وعدم مناصرة شعب غزة المظلوم.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان لاريجاني القى كلمة في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم, قدم فيها تهانيه الى الشعب الايراني وجميع المسلمين في العالم بمناسبة حلول عيد الغدير الأغر الموافق للثامن عشر من شهر ذي الحجة المبارك.

 واشار لاريجاني الى وصايا الإمام علي بن ابي طالب (ع) بضرورة الدفاع عن المستضعفين والمحرومين, مؤكدا لو كان العالم الإسلامي اليوم متمسك بوصايا الإمام علي (ع) لكان مصيره شيء آخر غير الذي نشهده ولما كان الشعب الفلسطيني اليوم يرزح تحت وطأة الحصار.

 وأكد لاريجاني, "لو نفذت وصايا الإمام علي (ع) لما كانت أوضاع افغانستان والعراق كما هي عليه الآن بحيث يتمكن متغطرسوا تكساس من التسلط عسكريا على مقدرات المسلمين ".

 وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي, "إن وقوع مثل هذه الفتن والمصائب يصبح ممكنا, عندما تلتزم أغلب الدول الإسلامية الصمت حيال جرائم أميركا والصهيونية ويتبادل البعض الآخر المودة معهما ولا يدعم الشعب الفلسطيني المظلوم ".

 وتطرق لاريجاني الى مفهوم الجهاد في خطب الإمام علي (ع), معتبرا عمل المجاهدين في العراق وعمليات حزب الله اللبناني نماذج من تمسك المسلمين بوصايا الإمام علي (ع).
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: