رمز الخبر: ۸۸۳۵
وصرح البيان بان دول منطقة الخليج الفارسي قلقة بشدة حيال التدخلات الاميركية في شؤونها وكذلك سعيها لاثارة الخلافات بينها من اجل تحقيق مآربها السياسية في اطار مصالح الكيان الصهيوني.

 

عصر ايران – اصدرت ممثلية ايران الدائمة لدى الامم المتحدة بيانا ردت فيه على مزاعم واشنطن المتكررة التي جاءت هذه المرة على لسان وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس بشان البرنامج النووي الايراني السلمي.

 

وافادت الوحدة المركزية للانباء ان البعثة الدبلوماسية الايرانية لدى الامم المتحدة رفضت في البيان تصريحات رايس الفارغة والمفتقرة لاي اساس معتبرة اياها بانها استمرار للسياسات الاميركية الرامية الى تزوير الحقائق بشان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الايراني وتعكير صفو العلاقات بين ايران ودول المنطقة.

 

واعلنت ممثلية ايران الدائمة لدى الامم المتحدة في بيانها ان طبيعة برنامج ايران النووي كانت ولازالت سلمية وستبقى سلمية ايضا ولا انحراف فيه نحو اهداف غير سلمية.

 

واكد البيان ان البرنامج النووي الايراني لا يشكل تهديدا للسلام والامن سواء على الصعيد الاقليمي او الدولي وان الحقائق الموجودة الى جانب تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية خير دليل على ذلك.

 

واضاف انها ليست المرة الاولى التي تحاول فيها اميركا حرف المجتمع الدولي والراي العام عن المجازر الصهيونية في الاراضي الفلسطينية لاسيما في قطاع غزة من خلال عقد اجتماعات غير ضرورية حول قضايا لا ترتبط بالامن الاقليمي.

 

وتطرق البيان الى جرائم الصهاينة النكراء في الاراضي الفلسطينية ومحاولاتهم ابادة سكان قطاع غزة تدريجيا مضيفا ان اميركا تحاول حرف الراي العام العالمي عن هذه القضية المهمة للغاية باي شكل ممكن لكن سكان المنطقة يدركون المؤامرات الاميركية هذه بحيث اعربوا عن استيائهم ازاء المبادرات الاميركية بمختلف الاشكال.

 

وصرح البيان بان دول منطقة الخليج الفارسي قلقة بشدة حيال التدخلات الاميركية في شؤونها وكذلك سعيها لاثارة الخلافات بينها من اجل تحقيق مآربها السياسية في اطار مصالح الكيان الصهيوني.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: