رمز الخبر: ۸۸۶۳

 اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهوريه برويز داودي تعزيز التعاون مع دول آمريكا اللاتينه من المبادي‌ء الاساسيه في السياسه الخارجيه الايرانيه .

و قال داودي اليوم السبت في اول ملتقي لتنميه التعاون الصناعي والاقتصادي بين ايران و دول آمريكا اللاتينيه ان تعزيز التعاون الصناعي والتجاري مع الدول الاخري سيما الدول الناميه والثوريه في آمريكا اللاتينيه من مبادي‌ء السياسه الخارجيه في الجمهوريه الاسيلاميه الايرانيه .

واعرب داودي عن امله في ان يوفر الملتقي الارضيه اللازمه لتعزيز التعاون الشامل بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه و دول آمريكا اللاتينيه .

واشار الي زيارات الرئيس احمدي نجاد الي دول آمريكا اللاتينيه وقال بعد زيارات الرئيس احمدي نجاد الي هذه الدول توفرت ظروف جيده لتعزيز العلاقات بين ايران و دول آمريكا اللاتينيه مضيفا بان علي ايران و دول اميركا اللاتينيه استخدام طاقاتها لتحسين الانتاج و الصناعه .

واشار داودي الي الازمه الماليه التي تعصف بالعالم و قال ان الازمه الماليه و كما كنا نتوقع ادت الي الركود الاقتصادي و المالي في الولايات المتحده و الدول الاوروبيه .

وانتقد داودي الدور الذي تلعبه الموسسات الماليه الدوليه كصندوق النقد الدولي و البنك العالمي و اكد بان مثل هذه المنظمات يجب ان تفكر بالمشاكل التي تعاني منها الشعوب المحرومه و الفقيره لكنها تسخر امكاناتها لخدمه الاهداف السياسيه للدول التي تهيمن علي هذه الموسسات .

وقال داودي ان آمريكا تدعو الي ممارسه الضغوط ضد ايران والدول الناميه والثوريه في آمريكا اللاتينيه لكي تحول دون نمو هذه الدول موء‌كدا علي ضروره صمود هذه الدول امام السياسات الاميركيه التوسعيه .

و اشار الي قدرات الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وقال لقد قامت ايران خلال العوام الماضيه بتنفيذ ما قيمته ‪ ۱۲۰‬مليار من المشاريع الفنيه و الهندسيه في الدول الاخري .

و تطرق الي الضغوط التي تواجهها الاسعار في اسواق النفط العالميه متهما الدول الكبري بالتلاعب باسعار النفط لتحقيق مارابها الخاصه .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: