رمز الخبر: ۸۸۶۸
حيا نائب الامين العام لحزب الله لبنان الشيخ نعيم قاسم الصحفي العراقي منتظر الزيدي معتبرا اياه بأنه وجّه صفعة ذل سجلت علي جبين الرئيس الامريكي في سجله التاريخي.
و أفادت وكالة أنباء فارس أن نائب الامين العام لحزب الله لبنان أشاد بالصحفي العراقي لقراره الشجاع في رجم رمز الاستكبار العالمي والشيطان الاكبر الذي يتمثل بالرئيس الامريكي مؤكدا أن هذا العمل يعتبر بمثابة تسجيل موقف لأفشل رئيس امريكي حكم امريكا حتي الآن.
و شدد الشيخ نعيم قاسم علي ان هذا ان دل علي شيء انما يدل علي انه يمكن صنع العزة بأبسط الوسائل التي تملكها الشعوب والمهم هو امتلاك القرار والارادة .
و أشار قاسم الي المقاومة التي ابداها الشعب اللبناني في مواجهة الكيان الصهيوني خلال حربه غير المتكافئة موضحا أن هذه المقاومة ورغم قلة عددها وعدَّتها الا انها حقَّقت أكبر انتصار على الكيان المذكور خلال ستين سنة .
و قال نائب الامين العام لحزب الله لبنان " ان إنجازات المقاومة في لبنان أصبحت راسخة رسوخ الجبال، ولن يتمكن أحد من أن يهزَّ كيانها أو أن يسقط منها، لأنها تجذَّرت في العقول والقلوب وفي مستقبل هذه الأمة ببركة إنجازتها وعلى رأس هذه الإنجازات الانتصار الالهي الكبير في تموز 2006".
و أضاف قائلا " ان إنجازات المقاومة أذهلت الأعداء، فواجهوها من كل حدب وصوب، بالإعلام والمواقف السياسية والعدوان المحلي والاقليمي والدولي، وبأشكال العدوان كافة، لكن في نهاية المطاف لا بد أن يرتفع صوت الحق ولا بد أن تنتصر رايات الهدى، ولا بد أن يتحقَّق وعد الله تعالى "وكان حقا علينا نصر المؤمنين ".
و أشار الشيخ قاسم الى تهديدات الكيان الصهيوني ضد الشعب اللبناني وقال " ان اسرائيل بين الحين والآخر تهدد أنها تعد لنا العدة، ونحن نقول لهم: تعدون عدتكم ونعد عدتنا، ورأيتم تجربة ونموذجا في تموز، فإن جرَّبتم مرة ثانية فإن النتيجة ستكون مختلفة بكل المعايير، فكفاكم عنتريات وأنتم مهزومون، ولن ننجرَّ إلى مجاراتكم بعد أن وفَّقنا الله تعالى بالنصر، لكننا نشير إليكم أن أسود الله ورجال الله تعالى جاهزون في الميدان عندما ترتكبون أي حماقة".
/نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: