رمز الخبر: ۸۸۸۳
اعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسين صفار هرندي تعزيز العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا بأنه لصالح العالم الاسلامي.
 
و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي أشار لدي وصوله العاصمة السورية دمشق امس السبت الي الارادة السياسية لدي مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا للمزيد من تعزيز العلاقات الثنائية مؤكدا أن هذه العلاقات تخدم المصالح الوطنية والعالم الاسلامي اجمع.

و اعتبر صفار هرندي تقوية العلاقات بين طهران ودمشق في مختلف المجالات رهينة للقواسم الثقافية والدينية المشتركة التي تتجسد في حب أهل بيت الرسول الاعظم (ص) موضحا أن تطوير الروابط بين البلدين يؤدي الي احباط المؤامرات الخبيثة التي يحوكها الاعداء ضد الشعبين المسلمين.

و بدوره أكد وزير الثقافة السوري رياض نعسان آغا علي الدور المصيري الذي تؤديه ايران الاسلامية في منطقة الشرق الاوسط وشدد علي ان طهران تتخذ دائما قراراتها لإرساء‌ الامن والاستقرار في المنطقة والحفاظ علي استقلالها.

و اعتبر الوزير السوري الدفاع عن المنطقة مسؤولية ملقاة علي عاتق ايران والدول العربية والاتراك مؤكدا معارضة طهران ودمشق للسياسة الامريكية التي تريد التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخري .

الجدير بالذكر أن وزير الثقافة والارشاد الاسلامي سيفتتح مراسم الاسبوع الثقافي الايراني في كل من دمشق وحلب بالاضافة الي اللقاءات التي يجريها مع كبار المسؤولين السوريين خلال هذه الزيارة التي تستغرق خمسة ايام .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: