رمز الخبر: ۸۹۱۶
أكدت صحيفة «الصباح» العراقية أن هناك ثلاثة ملفات مهمة تتصدر زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى كل من تركيا وايران والتي ستبدأ الأربعاء المقبل .
 
ونقلت وكالة انباء فارس عن صحيفة «الصباح» الصادرة امس السبت عن عباس البياتي، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقية، قوله حول زيارة المالكي إلى طهران "إن مسألة اتفاقية سحب القوات الأمريكية بين العراق والولايات المتحدة ستكون الأبرز في اجتماعات المالكي بالمسؤولين الإيرانيين، مضيفا أن الوفد العراقي سيؤكد أن البلد لا يريد أن يكون ساحة حرب أو منطلقاً للاعتداء على دول الجوار، وأنه لا يرغب في أن تتأثر علاقاته الإقليمية بأي أحداث جانبية.

وتوقع البياتي أن تثمر زيارة المالكي إلى ايران الاسلامية عن تفعيل الاتفاقيات والبروتوكولات المشتركة المتعلقة بالتبادل التجاري والتعاون في مجالات الكهرباء والاعمار والبناء.

و بشأن زيارة المالكي لتركيا قال البياتي"إن رئيس الوزراء نوري المالكي سيبحث أثناء زيارته إلى أنقرة عدة ملفات، أبرزها قضية تفعيل الإتفاق الإستراتيجي الذي وقعه مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان".

وكان المالكي قد وقع مع أردوغان خلال زيارة الأخير إلى بغداد في العاشر من شهر يوليو الماضي اتفاقية تقضي بتشكيل لجنة عليا للتعاون الاستراتيجي بين البلدين.

وأوضح البياتي أن المحور الثاني الذي سيناقشه المالكي مع المسؤولين الأتراك هو قضية حزب العمال الكردستاني (pkk) من خلال تعزيز عمل اللجنة الثلاثية المشتركة بين العراق وتركيا والولايات المتحدة، واستثمار التطورات الإيجابية الأخيرة التي سادت بين الحكومة المركزية مع تركيا من جهة وعلاقة اقليم كردستان بأنقرة من جهة أخرى.

ونوه إلى أن مناقشة الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والخدماتي ستكون حاضرة أيضا بقوة اثناء الزيارة.

وكان بيان صادر يوم الجمعة من مكتب رئيس الحكومة العراقية قال "إن جولة المالكي الجديدة تأتي في اطار الاجتماعات الدورية للجان العليا المشتركة بين العراق وكل من تركيا و الجمهورية الاسلاميه الإيرانية.

يذكر أن رئيس الحكومة العراقية زار الجمهورية الاسلامية الايرانية ثلاث مرات منذ العام 2006، فيما زار تركيا في نوفمبر الماضي عندما ترأس اجتماع دول جوار العراق الموسع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: