رمز الخبر: ۸۹۲۱
ووجه النائب الاول للرئيس الايراني انتقادا للمنظمات الدولية قائلا ان هذه المنظمات بما فيها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي يجب ان تهتم في مثل هذه الظروف بالشعوب الفقيرة والمحرومة تسخر امكاناتها لاغراض سياسية وهذا مؤشر على عدم فاعلية وجدوى هذه المنظمات.
عصر ايران – قال النائب الاول للرئيس الايراني برويز داودي في معرض اشارته الى قدرات وطاقات ايران لاسيما في مجال المقاولة والخدمات الفنية والهندسية ان ايران تقوم حاليا ومن خلال 120 شركة بتنفيذ 360 مشروع مقاولة وخدمات فنية وهندسية في 40 بلدا في العالم.

واضاف داودي في كلمة القاها امام اول ملتقى لتوسيع التعاون الصناعي والاقتصادي بين ايران واميركا اللاتينية عقد في طهران ان ايران نفذت خلال العام الماضي ما قيمته 120 مليار دولار من الخدمات الفنية والهندسية في الدول الاخرى.

واعتبر ان تعزيز التعاون مع دول اميركا اللاتينية في كالة المجالات هو من المبادئ الاساسية في السياسة الخارجية الايرانية.

وقال داودي ان احدى سياسات ايران تتمثل في تدعيم التعاون الصناعي والتجاري مع الدول الاخرى لاسيما الدول النامية والبلدان الثورية في اميركا اللاتينية.

واشار الى الازمة المالية التي تعصف بالغرب قائلا ان نظرية الاستقرار في الاقتصاد الراسمالي التي كان يتشدق بها يوما ما نظام الهيمنة قد فشلت وثبت انه لا يمكن الاعتماد على نظام يفتقد الى آليات المراقبة والاسس الاخلاقية والاهداف الداعية للعدالة ولا يهتم بالشعوب المحرومة والفقيرة.

ووجه النائب الاول للرئيس الايراني انتقادا للمنظمات الدولية قائلا ان هذه المنظمات بما فيها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي يجب ان تهتم في مثل هذه الظروف بالشعوب الفقيرة والمحرومة تسخر امكاناتها لاغراض سياسية وهذا مؤشر على عدم فاعلية وجدوى هذه المنظمات.

واشار الى احتلال اميركا لافغانستان والعراق قائلا ان واشنطن انفقت اكثر من 1300 مليار دولار على حربها في العراق واكثر من 1000 مليار دولار على حربها في افغانستان في حين ان الاموال التي انفقتها اميركا في الحرب على العراق كانت تكفي لمعالجة الفقر في العالم باسره خلال ثلاث سنوات او توفير التكاليف الصحية في العالم من خلال نفقات ثلاثة اشهر من الحرب في العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: