رمز الخبر: ۸۹۲۲
اكدت الحكومة العراقية علي لسان مستشار الامن القومي موفق الربيعي إنها تصر على طرد زمرة المنافقين الارهابية من العراق.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي قال " إن على أعضاء منظمة مجاهدي خلق إما الرجوع إلى إيران أو الذهاب إلى أي دولة أخرى " .

و اكدت الحكومة العراقية في بيان لها أنها ابلغت حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية عزمها بتنفيذ هذا القرار لإغلاق معسكر اشرف وارسال سكانه الى بلدهم او دول اخرى دون اكراه وان البقاء في العراق ليس خيارا متاحا امامهم.

و تقوم القوات الامريكية بحماية هذه الزمرة الارهابية منذ احتلال العراق في عام 2003 بعد اقناع هذه الزمرة بنزع اسلحتها.

و كانت الزمرة المذكورة تحظى بدعم الديكتاتور العراقي المقبور صدام الذي رحب بهم باعتبارهم اعداء لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية .

و تواجه الامم المتحدة مصاعب في العثور على دول اخرى يمكن ان تقبل المنفيين الايرانيين كلاجئين بسبب خلفياتهم العسكرية ولكنها دعت العراق الى احترام حقوقهم.

و دعت منظمة العفو الدولية العراق والولايات المتحدة الى اعتبار اعضاء الجماعة المتمردة انهم اشخاص يحظون بالحماية في ظل معاهدة جنيف الرابعة التي تحظر التسليم او الترحيل القسري للاشخاص الذين يمكن ان يواجهوا التعذيب او الاضطهاد.

و تأتي محاولات منظمة العفو في الوقت الذي ادرجت فيه امريكا التي تدعم هذه الزمرة الارهابية واوروبا فى قائمة المجموعات الإرهابية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: