رمز الخبر: ۸۹۲۹
أعلن نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان هذه القوات وجهت ضربة قاصمة لجماعة عبدالمالك ريغي الارهابية.
 
وقال ان العميد احمد رضا رادان لمراسل وكالة مهر للانباء ان خلال 3 عمليات نفذتها قوى لامن الداخلي ضد جماعة مالك ريغي الارهابية، تم القضاء على الاعضاء الرئيسيين في هذه الجماعة.

وأضاف رادان انه خلال هذه العمليات التي استمرت طيلة الاشهر الثلاثة الماضية والى الان تم القضاء على مساعد واخ عبدالمالك اضافة الى 19 عضو آخر في هذه الجماعة الارهابية.

ولفت نائب قائد قوى الامن الداخلي، ان قوى الامن الداخلي ستستخدم كل قدراتها من اجل القضاء على هذه الجماعة الارهابية، معربا عن امله بأن يزف يوما خبر مقتل عبدالمالك ريغي الى الشعب الايراني.

وتابع العميد رادان ان من أهم الخطط التي تتبعها قوى الامن الداخلي لمواجهة جماعة عبدالمالك ريغي الارهابية، إغلاق الحدود الشرقية للاراضي الايرانية، وبهذا تتم الحيلولة دون دخول عناصر هذه الجماعة الى ايران، مضيفا ان طرد او إلقاء القبض على عناصر هذه الجماعة هو من جملة البرامج الاخرى لقوى الامن الداخلي في مواجهة الجماعة الارهابية.

كما أعرب العميد رادان عن استيائه إزاء قصور الحكومة الباكستانية في التصدي لهذه الجماعة الارهابية، معربا عن اسفه من ان تعاون باكستان في مواجهة جماعة ريغي ليس في المستوى المطلوب ولا يبعث على الرضا.

وتابع ان على باكستان ان تدرك ان إيواء مثل هذه الجماعات سيسبب لهذا البلد مشاكل عديدة في المستقبل، وان على الحكومة الباكستانية ان لا تسمح بتحول اراضيها الى مرتع آمن للمجموعات الارهابية.

وفي الختام لفت نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الى ان عبدالمالك ريغي هو شخص جاهل أمي مطرود وقد تحول اليوم الى عميل يخدم امريكا، فيما لا يحظى بأي مكانة لدى اهالي المنطقة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: