رمز الخبر: ۸۹۳۴
وكانت وزارة الخزانة الاميركية قد فرضت عقوبات على بنك سبه قبل عامين بسبب ما ادعته تعاونه مع الصناعات الصاروخية الايرانية وبعد عام من ذلك وضع مجلس الامن الدولي ضمن قراراته الصادرة ضد ايران بنك سبه على قائمة الشركات التي يشملها الحظر.

عصر ايران – اعلن المدير التنفيذي لبنك "سبه" الايراني حسن علي قنبري ان بنكه استأنف نشاطه في كل من روما ولندن.

وكان مجلس الامن الدولي وفي القرار الثالث الذي اصدره ضد الملف النووي الايراني قد وضع بنك سبه على قائمة الشركات التي تطالها العقوبات وبعد ذلك توقف نشاط البنك لاسيما في اوروبا.

ونقلت وسائل الاعلام الايرانية عن قنبري قوله "ان نشاط فرع بنك سبه في روما كان قد توقف بسبب العقوبات الا ان المشكلة قد سويت بفعل المتابعات التي تمت وقد استأنف بنك سبه نشاطه من جديد في العاصمة الايطالية روما".

وقال المدير التنفيذي لبنك سبه ان البنك ومن اجل اقرار احقيته اوكل محامين وطرح دعاوى في المحاكم الايطالية التي اثبتت احقية البنك في العمل في هذا البلد.

كما اكد ان فرع بنك سبه في لندن استأنف هو الاخر عمله وان راسمال البنك حول الى اليورو لكي تكون نشاطاته افضل واوسع نطاقا.

ويعتبر بنك "سبه" اكبر خامس بنك ايراني واول مصرف ايراني اذ اسس عام 1925.

ولدى هذا البنك فروع في كل من فرانكفورت وروما وباريس ولندن.

وكانت وزارة الخزانة الاميركية قد فرضت عقوبات على بنك سبه قبل عامين بسبب ما ادعته تعاونه مع الصناعات الصاروخية الايرانية وبعد عام من ذلك وضع مجلس الامن الدولي ضمن قراراته الصادرة ضد ايران بنك سبه على قائمة الشركات التي يشملها الحظر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: