رمز الخبر: ۸۹۴۳
اكد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فييون معارضة بلاده لتسوية أزمة ملف البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية عبر التدخل العسكري مشددا على دعم الحوار مع طهران .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن تصريح المسؤول الفرنسي جاء في حديث تنشره صحيفة ((الاهرام )) المصرية اليوم الاثنين .

و قال فرانسوا فييون : ان بلاده تجرى تنسيقا حاليا مع مصر حول الملفات الاقليمية و فى مقدمتها أزمة الملف النووى الايرانى ، مشيرا الى ان موقف باريس الثابت تجاه هذه الازمة يجمع بين الحوار و الحزم ، موضحا "اننا نريد تفادى بديلين كليهما مر : التدخل العسكرى ضد ايران او القنبلة النووية" ، حسب قوله ، داعيا طهران الي الرد على المتطلبات الدولية .

و شدد رئيس الوزراء الفرنسى الذي سيبدأ اليوم زيارة للقاهرة ، على ان بلاده تساند الحوار مع طهران و هو ما تجسده المقترحات الاخيرة التى تقدم بها خافيير سولانا الممثل الاعلى للسياسة الخارجية والامن للاتحاد الاوربى عبر التقدم للسلطات الايرانية بعرض تعاون منفتح يمكن ان يكون محل مفاوضات بعد تعليق الانشطة الحساسة خلال اجتماع الدول الست الكبرى مع المفاوض الايرانى فى جنيف ، مؤكدا ان باريس لا تألوا جهدا من اجل استئناف المفاوضات مع طهران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: