رمز الخبر: ۸۹۴۶
اعتبر نائب قائد قوات حرس الثورة الإسلامية العميد محمد حجازي ان العمل الشجاع الذي قام به منتظر الزيدي يمثل صدى احتجاج الشعب العراقي على الاحتلال.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد حجازي القى كلمة في الملتقى التخصصي لمسؤولي العلاقات العامة في قوات حرس الثورة الإسلامية, أوضح فيها ان تشكيل حرس الثورة الإسلامية كمنظمة متمسكة بالولاية والدين والعقائد الإسلامية وتعمل حسب التكليف, ينبغي أن ينعكس بشكل واضح وجلي للمجتمع من خلال نشاط العلاقات العامة لقوات حرس الثورة الإسلامية, معتبرا اياه رصيدا اجتماعيا حقيقيا للمجتمع.

 وأشار الى ان الأعداء سعوا بكل جهدهم الى القضاء على قوات حرس الثورة الإسلامية التي تمثل سيف النظام الإسلامي القاطع وشوكة في عيون أعداء الإسلام والثورة لأنها أحبطت كافة مؤامراتهم ودسائسهم وتشكل أكبر عائق في طريقهم.

 وتعليقا على قيام صحفي عراقي برشق الرئيس الاميركي جورج بوش بحذائيه خلال مؤتمر صحفي لبوش في العاصمة العراقية بغداد مؤخرا, قال العميد حجازي "ان الخطوة الشجاعة لمنتظر الزيدي تمثل صدى احتجاج الشعب العراقي على الإحتلال, وهو بلا شك عمل يعكس الإبداع والفكرة المؤثرة وفهم درجة التأثير في المجال الإعلامي ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: