رمز الخبر: ۸۹۵۲

اعتبر المتحدث باسم وزاره الخارجيه حسن قشقاوي اليوم الاثنين ان اعتقال رئيس موسسه علوي في اميركا ما هو الا حرب نفسيه وقال ان طهران تتابع القضيه وتدافع عن حقوق مواطنيها.

وقال قشقاوي في موتمره الصحفي الاسبوعي ان واشنطن تريد تحويل سياسه رهاب ايران الي رهاب الايرانيين.

واكد ان هذه اجراء‌ات غير صحيحه تمارس بين الفينه والفينه ضد المواطنين الايرانيين موضحا ان جميع النشاطات شفافه وهي موجوده منذ سنوات علي شاشات المراقبه لدي الموسسات الامريكيه المختلفه.

وردا علي سوال حول موقف طهران من حجز الممتلكات الثقافيه الايرانيه في الارجنتين قال قشقاوي ان هذا المكان كان منذ ‪ ۲۰‬عاما يستخدم للاعمال الخيريه وكمسجد ومدرسه في الارجنتين وان الكل علي علم بذلك.

وقال ان انتزاعه من ايدي المسلمين وتسليمه لليهود يعد اجراء لايجاد التباعد بين المجتمع الارجنتيني المتعدد القوميات والاديان وهو لا يخدم المصالح الوطنيه لهذا البلد.

من جهه اخري اعتبر الناطق بلسان الخارجيه التصريحات الاخيره لوزيره الخارجيه الاميركيه كوندوليزا رايس حول افتتاح مكتب رعايه المصالح الاميركيه في طهران بانها تنطوي علي تناقضات قائلا ان تصريحاتها تتناقض مع ما اوردته وسائل الاعلام الاميركيه في هذا الخصوص .

واكد ان السياسات الاميريكيه تجاه ايران هي بدرجه من التناقض بحيث لا يوجد بينهااي رابط منطقي الامر الذي يثير الاستغراب.

وقال المتحدث باسم الدبلوماسيه الايرانيه في الوقت ذاته ان ايران لم تتلق لحد الان‌اي خطاب رسمي بهذا الخصوص.
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: