رمز الخبر: ۸۹۶۳
اكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن العهد الاسود لهيمنة القوي الكبري علي وشك الانهيار مشيرا الي بدء عهد التطور والتقدم والازدهار للشعوب.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن ذلك جاء لدي استقبال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد امس الاثنين وزير خارجية توغو كوفي عساء الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا .

و اعتبر الرئيس احمدي نجاد تشدق القوي الكبري بذريعة الدفاع عن حقوق الانسان بأنها تهدف لفرض المزيد من هيمنتها علي الشعوب داعيا الي تشكيل جبهة موحدة لمواجهة الطبيعة الاستعلائية للنظام السلطوي في العالم.

و أشار الي الشعارات الرنانة المزيفة التي تطلقها القوي الكبري بهدف تضليل الشعوب من خلال نشر المزاعم الكاذبة مشددا علي ان القوي التي يقوم اساسها علي الظلم والعدوان ونهب ثروات الشعوب لايمكنها رفع راية المطالبة بالعدالة في العالم.

و أكد رئيس الجمهورية أن الاخوة والمحبة والوئام هي العناصر الوحيدة للتعايش السلمي بين الشعوب وعاملا لتقدم وتطور وازدهارها ورأي أن ذلك يتطلب التعاون المستمر بين الدول الصديقة والمستقلة .
 
و أشاد رئيس المجلس الاعلي للامن القومي بالمواقف المشرفة التي تتخذها جمهورية توغو دفاعا عن الجمهورية الاسلامية الايرانية فيمايخص التزامها بحقوق الانسان موضحا أن السياسة التي تريد ايران اعتمادها هي تعزيز العلاقات مع الدول الافريقية وخاصة توغو.
 
و اعلن الرئيس احمدي نجاد استعداد ايران لرفع مستوي التعاون والعلاقات الثنائية في مختلف المجالات الزراعية والصحية والتقنية والطاقة .

و قام وزير الخارجية التوغي بدوره بنقل أحر التحيات من رئيس جمهورية بلاده وشعبه وحكومته الي ايران شعبا وحكومة مؤكدا أن الارادة السياسية لدي توغو تقوم علي اساس تعزيز العلاقات الشاملة مع طهران في المجالات كافة.

و أشار الي التقدم الذي حققته ايران في مختلف المجالات داعيا اياها الي مساعدة بلاده في مجال نقل التجارب الزراعية والصحية والعلمية والجامعية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: