رمز الخبر: ۸۹۷۰
وفي هذا الخصوص قام رئيس دائرة حقوق الانسان بشرطة دبي العقيد محمد المر قبل فترة بتقديم نفسه لتاجر ايراني وتسلم منه ملايين الدراهم على امل ان يحل مشاكله الاقتصادية التي اوجدتها له الحكومة الاماراتية.

عصر ايران – افاد موقع "تابناك" الالكتروني ان الاحتيال على التجار ورجال الاعمال الايرانيين اصبح الوسيلة التي يلجأ اليها الاماراتيون هذه الايام ضد التجار والمسافرين الايرانيين.

واضافت "تابناك" انه نظرا الى العدد الكبير من الايرانيين المقيمين في الامارات والذين يشكل رجال الاعمال والاثرياء معظهم فان بعض السلطات والمسؤولين الاماراتيين يقومون بابتزازهؤلاء الايرانيين والاحتيال عليهم.

وفي هذا الخصوص قام رئيس دائرة حقوق الانسان بشرطة دبي العقيد محمد المر قبل فترة بتقديم نفسه لتاجر ايراني وتسلم منه ملايين الدراهم على امل ان يحل مشاكله الاقتصادية التي اوجدتها له الحكومة الاماراتية.

في حين ان العقيد محمد المر رئيس دائرة حقوق الانسان بشرطة دبي تلقى هذه الاموال من موقع وظيفته الحكومية لكنه استولي عليها ما دفع التاجر الايراني الى مراجعة شرطة دبي ورفع شكوى ضد هذا الشخص لدى القضاء الاماراتي الا ان جميع السلطات المسؤولة تدعم هذا المسؤول في الشرطة وتمتنع عن تقديم المساعدة للتاجر الايراني.

واللافت ان شرطة دبي امتنعت حتى عن تسجيل الشكوى التي رفعها هذا التاجر الايراني بهذا الخصوص.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: