رمز الخبر: ۸۹۸۹

نفي وزير الخارجيه اللبناني فوزي صلوخ ما ننقل عنه عن استعداد لبنان الدخول في مفاوضات مباشره مع الكيان الصهيوني، مقابل ضمان فرنسي بانسحاب قوات الاحتلال مما تبقي من اراض لبنانيه محتله .

واكد بيان وزعه مكتب الوزير صلوخ لوسائل الاعلام ان ما نشر عنه عبر موقع " الوكاله الوطنيه للاعلام " اللبنانيه الرسميه في هذا الخصوص " كان خبرا مغلوطا" .

واوضح البيان ان احد المواقع الاخباريه علي شبكه الانترنت نشر امس الثلاثاء خبرا مغلوطا عن لقاء للوزير صلوخ مع الاعلاميين المعتمدين في الوزاره بمناسبه الاعياد، وجاء في الخبر المغلوط انه "اذا كان الرئيس ساركوزي يضمن لنا الانسحاب من مزارع شبعا فلا مانع من الدخول في مفاوضات مباشره او غير مباشره مع اسرائيل".

واكد البيان ان فحوي كلام صلوخ كان مغايرا تماما لما اورده الموقع، لانه "اكد ان الانسحاب من الاراضي اللبنانيه المحتله من قبل اسرائيل لا يحتاج الي مفاوضات مباشره او غير مباشره باعتباره موجبا دوليا منصوص عنه في قرارات لمجلس الامن غير خاضعه للتفاوض المباشر او غير المباشر وهذا لا يلغي ولا يناقض موقف لبنان من عمليه السلام في الشرق الاوسط الملتزم بالمبادره العربيه للسلام و بمرجعيه مدريد وضماناتها ومبادئها".

وكانت "الوكاله الوطنيه للاعلام" نقلت عن الوزير صلوخ في خبر نشرته عصر امس، قوله ردا علي سوء‌ال عما اذا كانت زياره الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي المرتقبه الشهر المقبل تساعد في دخول لبنان علي خط المفاوضات، "اذا الرئيس ساركوزي يضمن لنا انسحاب اسرائيل من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا لما لا، وكذلك من بلده الغجر التي احتلتها اسرائيل في العام ‪ ،۲۰۰۶‬ولا تزال المفاوضات جاريه مع اليونيفيل للانسحاب منها، لكن اسرائيل لم تنفذ وعودها حتي الان ".
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: