رمز الخبر: ۸۹۹۶
عطاء الله مهاجراني

عصر ايران – لعب شيمون بيريز رئيس الكيان الاسرائيلي منذ تاسيس هذا الكيان المحتل وحتى اليوم ادوارا رئيسة في العديد من المجالات. فهو في كلمة واحدة أب الصناعات العسكرية والاسلحة النووية الاسرائيلية وقد بدأ العمل من اجل الحصول على الاسلحة النووية منذ عام 1949.

ويضيف "عطاء الله مهاجراني" في مقال له انه قرأ حديثا كتابا بعنوان "مستقبل اسرائيل" ويتضمن مقابلة اجراها الصحفي والقاص اليهودي روبرت ليتل مع بيريز. ويرى مهاجراني في مقاله انه يجب قراءة هذا الكتاب للتعرف على هيكلية واستراتجية اسرائيل اضافة الى ان الكتاب يتطرق الى العديد من الشخصيات السياسية للاعوام الستين الاخيرة بما فيها ياسر عرفات.

ويضف مهاجراني في مقاله ان بيريز يرى في هذا الكتاب ان عرفات كان يتمتع بخصوصيتين اثنتين الاولى انه كان مهما بالنسبه له كيف يتم مخاطبته فكان عرفات يفضل ان يقال له الرئيس لكن الاسرائيليين لم يسموه بهذا الاسم.

والثانية ان عرفات كان يتصور انه يعرف كل شئ افضل من الاخرين ، في السياسة والاقتصاد والتاريخ والادبيات وحتى انه كان يقول انه متخصص في تاريخ اليهود.

ويقول مهاجراني في مقاله انه كان يتصور بان بيريز بالغ في الحديث عن عرفات وشخصيته الى ان قرأ مقابلة عن ياسر عبد ربه الذي تحدث هو الاخر عن الخصائص ذاتها عن شخصية عرفات.

ويقول عبد ربه ان عرفات كان يعتبر نفسه افضل مفاوض في حين انه لم يكن كذلك. ويضيف عبد ربه اننا حتى في محادثات كامب ديفيد في عهد كلينتون لم تكن لدينا خطة وعندما كان الاسرائيليون يعرضون اقتراحا كان بامكاننا التحدث فقط عن مقترحاتهم.

ويتابع مهاجراني في مقاله انه يريد ان يستنتج من هذا الموضوع ان الحكومات والدول عندما تمتلك السلطة والمال والاعلام فانها تصاب بوهم ان فهمها للقضايا افضل من الاخرين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: