رمز الخبر: ۹۰۱۵

تستعد مصر لاستضافه اجتماع تشاوري بالقاهره خلال الفتره القادمه بمشاركه وفود من كافه الفصائل الفلسطينيه لبحث تهيئه المناخ للحوار الوطني الفلسطيني الذي كان مقررا تشرين الثاني / نوفمبر الماضي وتقرر ارجاوء‌ه الي اجل غير مسمي.

وقال السفير حسام زكي المتحدث باسم الخارجيه المصريه ان اعلان مصر استعدادها لاستضافه الاجتماع ياتي في اعقاب استقبال الرئيس حسني مبارك للرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب من مصر استمرار جهودها في هذا الاطار.

واضاف زكي في تصريحات له بالقاهره الاربعاء "نامل توفر الاراده السياسيه لجميع الاطراف حتي يمكن تحقيق المصالحه المنشوده".

جاء ذلك تعليقا علي اعلان مصدر رسمي مصري امس ان مصر تستعد لاستضافه الاجتماع علي ان يتم تحديد موعده علي اثر تلقي القاهره موافقه الامناء العامين للفصائل الفلسطينيه.

مضيفا ان استعداد مصر لاستضافه الاجتماع التشاوري ياتي علي اثر تاجيل موتمر الحوار الوطني الفلسطيني، وفي ظل ما اسفرت عنه قرارات الاجتماع الطاري لجامعه الدول العربيه علي مستوي وزراء خارجيه الذي عقد يوم ‪۲۶‬ تشرن ثان/نوفمبر الماضي بالقاهره، والذي قرر فيه مجلس جامعه الدول العربيه بتفويض مصر تفويضا كاملا للاستمرار في الوساطه بين كافه الفصائل الفلسطينيه من اجل انجاز المصالحه الفلسطينيه وانهاء الانقسام السياسي والجغرافي في الساحه الفلسطينيه.

وجاء الاعلان المصري عن الاستعداد لاستضافه اجتماع لوفود من كافه الفصائل الفلسطينيه عشيه زياره تسيبي ليفني وزيره خارجيه الكيان الصهيوني للقاهره غدا الخميس لاجراء مباحثات مع الرئيس حسني مبارك ووزير خارجيته احمد ابو الغيط .

وكان رئيس السلطه الفلسطينيه محمود عباس اعلن عقب اجتماعه مع الرئيس المصري امس بالقاهره انه تم الاتفاق مع الجانب المصري علي ضروره استئناف الحوار الفلسطيني باعتباره "مصلحه فلسطينيه اساسيه ومصلحه عربيه".
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: