رمز الخبر: ۹۰۲۲
ورفض "بنك ملي ايران" التهم التي ساقتها اميركا ضده وقال انه مستقل عن الحكومة من الناحية الحقوقية والعملانية وان الحكومة لا تتدخل في اي من عملياته المصرفية أو ادائه اليومي وحتى شؤونه الادارية.

عصر ايران – اعتبر بنك "ملي" الايراني في بيان ان اقدام وزارة الخزانة الاميركية على حجز بعض ارصدته وممتلكاته بانه يتسم بطابع سياسي.

ورفض "بنك ملي ايران" التهم التي ساقتها اميركا ضده وقال انه مستقل عن الحكومة من الناحية الحقوقية والعملانية وان الحكومة لا تتدخل في اي من عملياته المصرفية أو ادائه اليومي وحتى شؤونه الادارية.

وقد صدر هذا البيان في اعقاب ما اعلن عن اقدام وزارة الخزانة الاميركية على حجز ممتلكات شركة "آسا" و "آساكورب" (التابعة لهذا البنك).

واتهمت وزارة الخزانة الاميركية شركة "آسا" وشركة "آسا القابضة" بالقيام باجراءات غير مصرح بها في نيويورك بالنيابة عن بنك ملي الايراني.

في حين اعلن بنك ملي الايراني بان هذه التهم سياسية ليس الا هدفها "التغطية على الشكوى التي رفعها بنك ملي ضد القرار الصادر عن الاتحاد الاوروبي في 24 حزيران/يونيو 2008".

وقال البنك ان شكواه التي رفعها ضد الاتحاد الاوروبي هي قيد البت فيها وان السلطات الاميركية ومن خلال طرح مثل هذه التهم تعتزم "صرف انتباه الراي العام والسلطات الاوروبية" عن القضية.

وكانت الحكومة الاميركية قد منعت الاشخاص والشركات الاميركية من التعامل مع ايران منذ عام 1995 من دون اذن وزارة الخزانة الاميركية.

وكانت ممتلكات بنك ملي الايراني قد وضعت على قائمة الحجز العام من قبل واشنطن العام الماضي بتهمة "دعم الارهاب وتمويل جانب من النشاطات النووية الايرانية".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: