رمز الخبر: ۹۰۳۱
أكد وزير الخارجية منوتشهر متكى حرص الجمهورية الاسلامية الايرانية على استمرار اتصالاتها مع كل من باكستان والهند من اجل نزع فتيل التوتر بين الدولتين الجارتين .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن ذلك جاء خلال محادثة هاتفية اجراها متكى مساء امس الجمعة مع نظيره الباكستانى شاه محمود قرشى لبحث التوترات الراهنة بين الهند وباكستان التى تصاعدت بصفة خاصة فى اعقاب هجمات مومباى الارهابية حيث اكد خلالها قرشى أن باكستان هي ضحية ايضا للارهاب وانها احدى الدول المشاركة فى مكافحة هذا الخطر الداهم .
 
و افاد موقع (برس.تى.فى) بأن متكى نوّه الى انه بحث القضية ذاتها مع نظيره الهندى باراناب مخرجى وحث الهند على التحلى بضبط النفس حيال باكستان، محذرا من ان التوترات بمنطقة جنوب آسيا ستضر بالمنطقة برمتها بل ومن الممكن ان تمتد فيما ورائها .

و فى سياق متصل اكد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني امس الجمعة ان بلاده لاتريد الدخول في حرب عسكرية ضد الهند وقال " ان باكستان دولة مسؤولة ومسالمة و هي لا تريد الحرب الا انها اذا فرضت الحرب علينا فلدينا الحق والقدرة على الرد ضد من يعتدي علينا".

و افادت وسائل اعلامية دولية انه وضعت باكستان قواتها البحرية والجوية والبرية في حالة تأهب قصوى والغت مواعيد الزيارات الأجنبية الرسمية كما اغيت الاجازات للجنود بعد ان تصاعدت حدة التوتر مع الهند وهو ما ظهر جليا بعد اعلان مسؤولين باكستانيين عن اعادة انتشار قوات الجيش الباكستاني من المناطق القبلية الحدودية المتاخمة لأفغانستان الى مناطق أخرى تحسبا لوقوع هجوم عسكري يأتي من الهند التي تتهم اسلام آباد بالتسبب بتفجيرات مومباي التي تمثل اسوأ هجوم ارهابي في تاريخها .

الجدير بالذكر ان العلاقات بين الهند وباكستان قد تدهورت بشكل خاص بعد وقوع هجمات مومباي الارهابية حيث اتهمت نيودلهي اسلام اباد بالتورط فى هذه الهجمات الامر الذي نفته الاخيرة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: