رمز الخبر: ۹۰۴۱
كما اتهم لويز المان ممثل الحزب العمال في البرلمان البريطاني والذي يتراس حركة تدعي "الحركة اليهودية العمالية" ، اتهم القناة الرابعة للتلفزيون البريطاني بانها منحت منبرا خطابيا من دون تحد للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.

عصر ايران – وجهت وزارة الخارجية البريطانية انتقادا للقناة الرابعة للتلفزيون البريطاني لبثها رسالة الرئيس الايراني محمود احمد نجاد بمناسبة راس السنة الميلادية الجديدة وزعمت بان هذا العمل يتسبب بانزعاج حلفاء بريطانيا.

وزعم متحدث باسم الخارجية البريطانية ان هذا الاجراء الذي اقدمت عليه القناة الرابعة للتلفزيون البريطاني يسفر عن استياء في ارجاء العالم.

وقال الناطق بلسان الخارجية البريطانية ان الرئيس الايراني قد ادلى خلال رئاسته سلسله من التصريحات المعادية لليهود "لكن بث هذه الرسالة (بمناسبة اعياد الميلاد) ليس يثير الانزعاج داخل بريطانيا فحسب بل بين الدول الصديقة ايضا".

كما اتهم لويز المان ممثل الحزب العمال في البرلمان البريطاني والذي يتراس حركة تدعي "الحركة اليهودية العمالية" ، اتهم القناة الرابعة للتلفزيون البريطاني بانها منحت منبرا خطابيا من دون تحد للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.

وزعم "ان القناة الرابعة قد منحت منبرا خطابيا لشخص يعد نفسه لوقوع هولوكوست اخر، فهو ينكر الهولوكوست الذي وقع في السابق".

من ناحية اخرى، رفض دوروفي بيرن مدير قسم الاخبار بالقناة التلفزيونية البريطانية الرابعة هذه التهم ودافع عن بث رسالة احمدي نجاد وقال "ان القناة الرابعة واكثر من اي وسيلة اعلامية اخرى خصصت وقتا لدراسة الشؤون الايرانية وان بث هذه الرسالة (رسالة احمدي نجاد بعيد الميلاد) ياتي استمرار للتقليد القديم لهذه القناة في عرض وجهات النظر المختلفة بشان العالم الذي نعيشه".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: