رمز الخبر: ۹۰۴۷

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي ولايتي ان ايران الاسلامية تحولت اليوم الى مرتكز لشعوب العالم الاسلامي وخاصة شعوب لبنان وفلسطين والعراق وافغانستان، التي اتخذت من ايران قدوة لها، مشددا ان ايران الاسلامية ليست ملكا لنفسها بل هي تشكل العمود الفقري للعالم الاسلامي.

واضاف ولايتي في كلمة القاها امام القادة والمسؤولين العسكريين في مدينة مشهد المقدسة ان اكبر ما يهم علماء الشيعة الحقيقيين واتباعهم هو رفض الاستبداد الداخلي وطرد الاستبداد الخارجي.

ووصف ولايتي العالم المعاصر بانه متعدد الاقطاب، واضاف ان الثورة الاسلامية الايراية تنامت في العالم وان على الاستكبار شاء ام ابى ان يعترف بها كاحدى اقطاب العالم، لان ايران الاسلامية من شانها ان تعتبر بحق قوة دولية.

اكد مسشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية ان الاسرائيليين والامريكان لا يمكنهم اخضاع غزة، الا ان كل ما بوسعهم هو ان يمارسوا بعض الضغوط لفترة محدودة على اهالي غزة من الناحية الاقتصادية.

واوضح ان التطور الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات العلمية بما فيها النووية، واكتفائها ذاتيا في التصنيع العسكري والتسليحي، هو مدين للقيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية وعلماء الشيعة المعاصرين، مضيفا ان اهم ميزة بارزة للشعب الايراني تتجسد في استقلاليته، حيث ان نواب هذا الشعب يرفضون بسهولة كل ما من شأنه ان يمس باستقلال البلاد.

ایسنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: