رمز الخبر: ۹۰۵۹
 حمّل المتحدث الرسمي باسم حركة «حماس» فوزي برهوم الأنظمة العربية مسؤولية المجازر البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في غزة و التي راح ضحيتها مئات الشهداء و الجرحى ، موضحاً أن صمتهم إزاء ما يجري "مشاركةٌ في الجريمة لا تقل شأناً عن المشاركين في تنفيذها" .
 
و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في غزة أن فصائل المقاومة الفلسطينية توعّدت الكيان الصهيوني بالرد على جرائمه الجبانة التي نفذت في قطاع غزة و التي خلّفت مئات الشهداء و الجرحى ، مشددين على أن العدوان الذي يتعرض له الفلسطينيون "لن ينجح في إخماد مسيرتهم الجهادية" .

و هذا التوعد جاء بعد أن أمطرت الأذرع العسكرية لتلك الفصائل مغتصبات الاحتلال بعشرات الصواريخ محلية الصنع و التي خلفت قتيلاً صهيونياً و عدداً كبيراً من الإصابات .

فقد اعتبر فوزي برهوم ، المتحدث الرسمي باسم حركة «حماس» ، أن مجازر الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني تهدف "لابتزازه كي يعترف بكيانه الغاشم" .

و حمّل برهوم في تصريحٍ خاص لمراسل وكالة أنباء فارس، الأنظمة العربية مسؤولية المجازر البشعة التي ارتكبتها الاحتلال في غزة و التي راح ضحيتها مئات الشهداء و الجرحى ، موضحاً أن صمتهم إزاء ما يجري "مشاركةٌ في الجريمة لا تقل شأناً عن المشاركين في تنفيذها" .

من جانبها ، توعّدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، الكيان الصهيوني بدفع ثمنٍ باهظ عن كل جريمة ارتكبتها بحق أبناء الشعب الفلسطيني .

و قال الشيخ خضر حبيب في تصريحٍ لمرسال وكالة أنباء فارس "إن شعبنا لن ينسى هذه الجرائم وخاصة الجريمة التي ارتكبت اليوم و الرد عليها مسألة وقت ليس إلا " .

و أكد حبيب أن كل الساحات مفتوحة أمام المقاومين ضد الاحتلال ، مشدداً على أنه "لا حدود أمام مقاومتنا مع هذا العدو" .

و أضاف "هذه الحماقات المتتالية التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا الأعزل ستحول قطرات الدم التي سالت من الأطفال و الشيوخ إلى حمم تقذف هذا المحتل في كل أماكن تواجده" .

و مضى القيادي بالجهاد يقول "نحن اخترنا خيار الجهاد و المقاومة و نعلم أنه طريق أشواك و سندفع كل ما نملك في سبيل الله ليبقى شعبنا مرفوع الرأس رافعاً لراية المقاومة و الجهاد رافضاً الذل و الهزيمة" .

على صعيدٍ آخر ، بيّنت لجان المقاومة الشعبية ، أن هذا العدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني لن يثنيه عن مواصلة طريق المقاومة و الجهاد .

و قال أبو مجاهد في تصريحٍ خاص لمراسل وكالة أنباء فارس "هذا العدو برسائله المتتالية للمقاومة الفلسطينية عبر هذه المذابح فتح الباب على مصراعيه للمقاومة للرد بكل ما امتلكت من وسائل و طرق" .

و أشار إلى أن كافة الأذرع العسكرية المقاتلة في فلسطين سترد على هذه الجريمة ، موضحاً بالقول "مثلما ذقنا هذا الكأس فالمغتصبين الصهاينة سيذوقون من هذا الكأس قريباً بإذن الله" .
و لفت أبو مجاهد إلى أن "دماء الفلسطينيين غالية و سيعلم الصهاينة الغزاة قريباً حجم الغباء الذي ألم بقياداتهم عندما أقدموا على هذه المجازر الجبانة بحق الفلسطينيين عندما تنطلق جيوش الاستشهاديين الأبطال لينتقموا لتلك الدماء الزكية" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: