رمز الخبر: ۹۰۸۱
أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونظيره السنغالي رئيس الدورة الحالية لمنظمة المؤتمر الإسلامي على ضرورة عقد اجتماع طارئ لمنظمة المؤتمر الإسلامي بشأن غزة.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيسين احمدي نجاد وعبدالله واد أعربا في محادثات هاتفية عن إدانتهما للجرائم الصهيونية المهولة في غزة, مؤكدين على ضرورة قيام الدول الاسلامية ببذل الجهود المطلوبة والسريعة لوضع حد للأعمال المعادية للإنسانية التي يرتكبها الصهاينة في غزة.

 واشار الرئيسان الايراني والسنغالي الى الأوضاع المؤسفة التي يعيشها شعب غزة المظلوم, مؤكدين على ضرورة فتح المعابر من اجل ايصال المواد الغذائية والأدوية الى أهالي غزة.
 وأكد الرئيس احمدي نجاد في هذا الشأن, أن على الدول الإسلامية أن تضع حد لاستمرار الجرائم الصهيونية في قطاع غزة.

 من جانبه قال الرئيس السنغالي الذي تترأس بلاده الدورة الحالية لمنظمة المؤتمر الإسلامي, "ان منظمة المؤتمر الإسلامي تدين الجرائم الصهيونية وتبذل جهودها لإنقاذ الشعب الفلسطيني ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: