رمز الخبر: ۹۰۹۰
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية حسن قشقاوي أن رئيس الجمهورية الإسلامية محمود احمدي نجاد لن يشارك في قمة مجلس تعاون دول الخليج الفارسي القادمة في مسقط.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان قشقاوي قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الأحد, "نأمل في اطار مسيرة التعامل البناءة التي بدأت في تعاون دول الخليج الفارسي القادم, ان تجري دراسة الاقتراحات التي طرحها الدكتور أحمدي نجاد في قمة الدوحة في اجتماع القمة القادم لهذا المجلس ".

 واعرب قشقاوي عن أمله بأن يتمكن اجتماع القمة القادم لمجلس تعاون دول الخليج الفارسي من تعزيز التعاون الثنائي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول هذا المجلس.

 وفي الشأن الفلسطيني أدان قشقاوي العمليات الصهيونية في قطاع غزة واستهداف النساء والأطفال الفلسطينيين العزل, واصفا إياها بأنها جرائم إبادة جماعية علنية.

 واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ان أعضاء مجلس الوزراء سينضمون أيضا بعد اختتام هذا المؤتمر الصحفي الى التظاهرات الحاشدة المنددة بالعدوان الصهيوني على غزة والمقامة في ساحة فلسطين بالعاصمة طهران.

 وحول التأخير الذي حصل في زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى ايران, أوضح قشقاوي أن هذا التأخير لا يعود الى أسباب سياسية, وقال "ان هذا النوع من الزيارات بحاجة الى تنسيق وتنظيم أوقات المقابلات ومسائل بروتوكولية, وهذا هو السبب في حصول التأخير ".

 وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية أن زيارة نوري المالكي الى ايران ستجري مطلع الأسبوع القادم.

 وتابع قشقاوي قائلا, "ان ايران والعراق عازمان على تنمية العلاقات الثنائية بينهما ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: