رمز الخبر: ۹۰۹۹

حذرت "جبهه العمل الاسلامي" في لبنان من عدوان عسكري جديد قد يشنه العدو الصهيوني علي لبنان "اذا ما سقطت غزه".

وقال رئيس الجبهه الداعيه فتحي يكن في تصريح له اليوم: "ان اسرائيل كانت تتهدد وتتوعد لبنان منذ اكثر من شهرين، وكانت تحضر لذلك من خلال مناورات وتعبئات وتدريبات مختلفه لرفع معنويات ضباطها وجنودها الذين اصيبوا بانهيار معنوي كبير جراء حرب تموز ‪ ،۲۰۰۶‬التي انتصرت فيها المقاومه انتصارا تاريخيا غير مسبوق".

ونبه يكن الي "ان الولايات المتحده الاميركيه كانت قد زودت اسرائيل بصواريخ ذات تقنيات حديثه .

وقال يكن: "ان العدوان الوحشي علي غزه هو اشبه بعمليات اختبار لمدي جهوزيه الموء‌سسه العسكريه الاسرائيليه للقيام بعمليه انتقاميه من المقاومه الاسلاميه في لبنان. وفي ضوء كل ذلك يصبح القيام بكل ما من شانه صمود غزه وانتصار مقاومتها فرض عين، وخطوه استباقيه احترازيه توقف العدو الصهيوني عند حده وتحول بينه وبين تنفيذ خططه العدوانيه المنتظره".

واشار يكن الي امكانيه الحاق هزيمه بالكيان الصهيوني في قطاع غزه ربما تكون "اوجع مما اصابه في تموز العام ‪"۲۰۰۶(‬حرب لبنان).
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: