رمز الخبر: ۹۱۱۲
طالب مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في جنيف بعقد اجتماع طارئ لمجلس حقوق الانسان لبحث العدوان الصهيوني الاخير على قطاع غزة.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان علي رضا معيري مندوب ايران الدائم في جنيف أدان في اجتماع لمجموعة الدول الاسلامية في جنيف، الهجمات الصهيونية الوحشية ضد قطاع غزة والتي اسفرت عن استشهاد واصابة المئات من الابرياء من اهالي المنطقة بما فيهم عدد كبير من النساء والاطفال، معربا عن مواساته للشعب الفلسطيني وخاصة ذوي الشهداء الذين سقطوا مؤخرا في غزة.

وأشار السفير معيري الى ان الهجمات الصهيونية لاخيرة ضد اهالي غزة، تأتي بعد حصار دام طويلا على القطاع، ما اوجد اوضاعا مأساوية للغاية، واصفا ممارسات الكيان الصهيوني بانها انتهاك سافر لحقوق الانسان والقوانين والاعراف الدولية، وجريمة حرب وجريمة ضد البشرية.
وأكد ان كل القرائن والشهود والقراءات للاحداث تدل على وجود خطة منسقة ومحددة مسبقا من قبل الكيان الصهيوني من اجل تحقيق اهداف ومآراب خاصة.

وأشار المندوب الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية في جنيف الى ان ايران قامت بعدة مبادرات من اجل وقف هجمات الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني أو التخفيف من وطأتها، بما فيها المطالبة بعقد اجتماع طارئ لمنظمة المؤتمر الاسلامي واللجنة التنفيذية لهذه المنظمة، اضافة الى إرسال المساعدات الانسانية وإرسال فريق طبي مع معدات للاسعاف وشحنات من الادوية، مطالبا بعقد اجتماع طارئ لمجلس حقوق الانسان من اجل دراسة الاعتداءات الصهيونية الاخيرة ضد قطاع غزة.

وانتقد علي رضا معيري صمت الاوساط الدولية تجاه المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني في غزة، مؤكدا ان هذا الصمت واللاابالية ستشجع هذا الكيان على ارتكاب مجازر وجرائم اكبر واوسع في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: