رمز الخبر: ۹۱۲۰
اكد وزيـر خـارجيـه‎‎ الجـمهـوريـه الاسلاميه‎‎ الايرانيه ان‎ المجتمع‎ الدولي‎ يغـض‎ الطرف‎ عن‎ الجرائم‎ الوحشيه‎‎ و الـلانسـانيـه التي‎‎‎ يرتكبها الكيان‎ الصهيونـي فـي قـطاع غزه‎ .

و قال‎‎ الوزير متكي‎ خلال لقائه‎ مع‎ عبد القادر المساحل‎ الوزير الجزائري‎ المستشار و رئيس‎ الجـانـب‎ الجـزائري‎ فـي‎ الـلجـنـه‎ الاقتصاديه‎‎ المشتركه بين‎‎ ايران و الجـزائر , انه‎ من‎ الموسف‎ لم‎ يبد المجتمع‎ الـدولـي‎ الي‎ الان‎ اي‎ تحرك‎ جـاد تجـاه‎ الـممـارسـات‎ الوحشيه‎‎ و اللانسانيه للكيان‎ الصهيوني‎ ضـد اهالي‎ غزه‎ المضطهدين‎ .

و اشار متكي‎‎ الي اتصاله‎ هاتفيـا مـع‎ نظيره‎ الجزائر, ي‎ و كذلك‎ الاتصال‎ الهاتفـي‎ بين‎ رئيس‎ الجمهوريه‎‎‎ الاسلاميه الايـرانيـه و الرئيس‎ الجزائر, ي‎ بشان‎ الجرائم‎ الوحشيـه‎ الاخيره‎‎ للكيان‎ الصهيوني‎‎ في غزه , مضـيفـا ان‎ الجزائر كانت‎ دوما فـي‎ طلـيعـه‎ الـدول‎ المدافعه‎ عن‎ حقوق‎ الشعب‎ الفلسطيني‎ .

و انتقد وزير الخـارجيـه‎‎ الازدواجيـه الغربيه‎‎ في‎ هذا المجال‎‎ و قـال : مـن‎ جهـه يغض‎ العالم‎ الغربي‎ الـطرف‎ عـن‎ الـقضـايـا الرئيسيه‎ و حقوق‎ الانسـان‎ , بيـنمـا يقـوم‎ بتضخيم‎ المواضيع‎ الجزئيه‎‎‎ و عديمه الاهميـه في‎ المجتمعات‎ , متسائلا كيف‎ تتـطابـق‎ هـذه‎ الازدواجيه‎‎ و التناقض‎ مع‎ القيم‎ الاخلاقيـه و القانونيه‎ .؟

و صرح‎ متكي‎‎ في هذا اللقائـ ايضا, ان‎ هناك‎ قابليات‎ جيده‎ للتعاون‎‎‎ بين البلدين , موكدا ضروره‎ رفع‎ مستوي‎‎ التعاون‎ الاقتصـادي بين‎‎ الجانبين عبر التعريف‎ علي‎ القابليـات‎ الاقتصاديه‎ للطرف‎ المقابل‎ .

و اضاف‎ متكي‎‎ ان‎ الاوضاع الاقتصاديه‎ في العالم‎ تستدعي‎ تكثيف‎ التعاون‎‎ بيـن الـدول‎ المستقله‎ علي‎ الصعيد الاقتصادي‎ اكثر فاكثر , مشيرا الي‎ زياده‎ حجم‎ التبادل‎ التجاري‎ و التعاون‎‎‎ الاقتصادي‎ بين ايـران و سـائر دول‎ العالم‎ , مشددا ان‎ العقوبات‎‎ التـي‎ فـرضـت علي‎ ايران‎ وفرت‎ لها فرصه‎ لتحقيق‎ الازدهـار الاقتصاد. ي‎

و في‎ هذا الـلقـائ, ـ وصـف‎ الـوزيـر الجزائري‎ عبدالقادر المساحـل‎ , الـلقـائـ بين‎‎ الرئيسين الايراني‎ و الجـزائري‎ بـانـه‎ مهد لتكريس‎ العلاقات‎ بين‎‎ البلدين , مضيفا: ان‎ هذا اللقـائـ جسـد الاراده‎‎ الـسيـاسيـه للبلدين‎‎ من اجل‎ تنميه‎ و تعزيـز العـلاقـات‎ الثنائيه‎ .

و اضاف‎ رئيس‎ الجـانـب‎ الجـزائري‎ فـي‎ اللجنه‎‎ المـشتـركـه بيـن‎‎‎ الـبلـديـن , ان اجتماعات‎‎‎ لجنه‎‎ متابعه قـرارات و تـوصيـات اللجنه‎‎ العليا المشتركه بين‎‎ البلدين تعقد بشكل‎ منظم‎ و مستمـر , مشـددا ان‎ الجـزائر ترغب‎ في‎ تنميه‎ و تعزيز علاقاتها مع‎ الجمهوريه‎‎‎ الاسلاميه الايرانيه . 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: