رمز الخبر: ۹۱۲۲
فتحت قوات الأمن السعودية النار على تظاهرة احتجاجية خرجت في مدينة القطيف عصر يوم امس الإثنين ، تنديدا بعدوان كيان الارهاب الصهيوني على قطاع غزة .
 
و نقلت وكالة انباء فارس عن شبكة «راصد» الاخبارية بأن شهودا عيان أوردوا أن قوات مكافحة الشغب التي أحكمت طوقها على قلب المدينة ، استخدمت الرصاص المطاطي و الغاز المسيل للدموع و خراطيم المياه الحارة لتفريق مئات المتظاهرين .

و رفع المتظاهرون شعارات مناوئة لـ «إسرائيل» و الولايات المتحدة الامريكية .
و ترددت أنباء حول إصابة و اعتقال العشرات من المحتجين الذين جردوا من ملابسهم قبل أن تقتادهم قوات الأمن إلى جهة مجهولة .

و لم تشر المصادر إلى عدد و حجم الاصابات في حين ذكرت أنباء غير مؤكدة أن بعضها كانت إصابات خطرة .

و شاركت في الهجوم على المتظاهرين القوات الخاصة و فرق مكافحة الشغب التي أغلقت مداخل حي القلعة الذي شهد خروج التظاهرة .

يشار إلى أن هذه هي التظاهرة الثانية التي تشهدها القطيف في الأيام العشرة الأخيرة تنديدا بكيان الارهاب الصهيوني و جرائمه الوحشية ضد الشعب الفلسطيني .

و تأتي التطورات الأخيرة بعد أيام على اجتماع نائب أمير المنطقة الشرقية جلوي بن عبد العزيز مع عدد من علماء الدين و الوجهاء الشيعة و إبلاغهم امتعاضه «الشديد» لخروج التظاهرات الاحتجاجية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: