رمز الخبر: ۹۱۲۴

اتهم ممثل "حركه الجهاد الاسلامي في فلسطين" في لبنان ابوعماد الرفاعي النظام المصري بتغطيه العدوان الصهيوني الغاشم علي قطاع غزه محملا اياه مسوء‌وليه المجازر الوحشيه المتواصله في حق الاطفال والنساء والمجاهدين هناك".

وقال في حديث لوكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء: "ان هذه المجازر الصهيونيه هي برسم النظام العربي والمصري تحديدا الشريك الفعلي والحقيقي للعدو الاسرائيلي فيه"، موء‌كدا ان هذه المجازر و "الموقف العربي المتآمر" لا يمكن ان تضعف من اراده الشعب الفلسطيني المظلوم.

اضاف الرفاعي قائلا: "لا يمكن ان نقبل الطعام العربي والتسهيلات الاسرائيليه اذا كان ثمن هذا الطعام هو التخلي عن المقاومه وعن الكرامه وثوابتنا الوطنيه".

وردا علي سوء‌ال قال الرفاعي: "ان المجازر والتآمر العربي الرسمي كان متوقعا من قبلنا وكنا علي استعداد كامل لمواجهه العدوان الصهيوني علي الرغم من الامكانيات الميدانيه الهائله للعدو برا وجوا وبحرا والتغطيه العربيه الرسميه لهذا العدوان، ونحن نعلم ان المقاومه والكرامه والصمود يفرض علينا ان ندفع ثمنا باهظا وكبيرا".

اضاف: "ان مظلوميتنا نشكوها الي الله ولا نعول علي احد في هذا العالم بعد الله الا علي المقاومين المجاهين في صفوف امتنا العظيمه".

ولفت الي "ان المجزره فظيعه والتآمر العربي الرسمي‌اعظم وهناك المئات من الشهداء والجرحي من النساء والاطفال والرجال ومن المجاهدين المرابطين في المواقع المحيطه والمتقدمه في قطاع غزه وهناك شهداء من الشرطه التي تقوم بدور داخلي لمساعده الاهالي".

واكد ابوعماد الرفاعي "ان المعركه المتواصله مع العدو سوف لن تبقي محصوره في مكان واحد، وستشمل كل مكان فيه طفل مقاوم والايام القادمه ستشهد المعركه الفاصله بيننا وبين العدو الاسرائيلي وكل المتآمرين والمتورطين في هذه المجازر".

وختم الرفاعي قائلا: "لن نكشف عما لدينا من قرارات في هذه المواجهه الطويله والمفتوحه وعلي كل حال سوف نصبر ونتحمل قدر الامكان وسوف نواجه بكل ما اوتينا من قوه وعزيمه والنصر في النهايه سيكون حليفنا ان شاء الله".
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: