رمز الخبر: ۹۱۲۷
رفض المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور بن سلطان التركي تنظيم اي تجمع دعما لاهالي غزة ، مؤكدا أن التظاهرات من الأعمال التي تشيع الفوضى بالحياة العامة و تخل بالنظام العام.
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن منصور التركي اجاب ردا علي سؤاه لصحيفة الرياض ، حول إمكانية السماح للمنددين بالعدوان الصهيوني على غزة تنظيم تظاهرات احتجاج في مدن المملكة ضد ما يجري هناك من قتل و دمار و تشريد .. مكتفياً بالقول : "إن التظاهرات من الأعمال التي تشيع الفوضى بالحياة العامة و تخل بالنظام العام" .

و شدد اللواء التركي على الأنظمة المعمول بها في المملكة و التي تمنع التظاهرات أو المشاركة فيها و قال "إن الجهات الأمنية ستمنع أي محاولات لإقامة تظاهرات أو مسيرات" .
و لم تكن صحيفة الرياض بحاجة الى سؤال ممثلي الداخلية و الناطقين باسمها ، فالجميع يعلم أن آل سعود ضد التظاهرات أيا كانت ، لأنها تعلم الشعب على استخدام وسائل يستخدمها العالم كله في تغيير واقعه و الإحتجاج على حكامه الطغاة و اللصوص و العملاء لأمريكا و الكيان الصهيوني .

لكن بعض الناشطين يريدون اقناع الداخلية و وزيرها برسالة تسمح لهم بالتعبير عن أنفسهم و التضامن مع أهل غزة . فكتبوا رسالة الى نايف ، ظانين ان آل سعود يعبأون بأهل غزة أو غيرهم حتى شعبهم ، فلم يرد عليهم مباشرة ، بل جاء الرد عبر الصحافة و للجميع
"المظاهرات ممنوعة! فلا تحاولوا" !! .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: