رمز الخبر: ۹۱۳۹
اظهرت‎‎ البيانات الصادره‎, تراجـع‎ ثقه‎ المستهلكين‎ في‎‎ الاقتصاد الامريكـي خـلال‎ كانون‎ الاول‎ الحالي‎‎‎ الي ادنـي مـستـوي‎ لـه‎ بسبب‎ استمرار تسريح‎ العماله‎ في‎ الشـركـات‎ الامريكيه‎‎ في‎ ظل‎ التوقعات‎ السلبيه للاقتصاد الامريكي‎ العام‎ المقبل‎ .

و انخفض‎ موشر معهد كونفـرانـس‎ بـورد المستقل‎‎ للابحاث الاقتصـاديـه‎ خـلال الـشهـر الحالي‎‎ الي 38 نقطه‎‎ مقابل‎‎ 7ر44 نقطه خـلال تشرين‎ الثاني‎‎‎ الماضي في الوقت‎ الـذي‎ سقـط فيه‎‎ اكبر اقتصـاديـات‎ العـالـم‎ فـي‎ دائره الركود و معاناه‎ اميركا مـن‎ اسـوا اوضـاع اقتصاديه‎ عقود .

و قال‎‎ مسوول في‎ معهد كونفراس‎ بورد " بشكل‎ عام‎ مازالت‎ الافاق‎ الاقتصاديه‎ للـنصـف‎ الاول‎ من‎ عام‎ 2009 سيئه‎ و قد يحدث تـدهـور طفيف‎‎ في‎‎ النصف الثاني ."

و فشلت‎ خطط الانقاذ المالي‎ و الانعـاش‎ الاقتصادي‎ الحكوميه‎‎ الامريكيه التي‎ تجـاوزت‎ قيمتها تريليون‎ دولار في‎ وقف‎ تدهور الثقـه‎ في‎ الاقتصاد الـذي‎ بـدا مـع‎ انـهيـار سـوق‎ العقارات‎ ممـا ادي‎ الـي‎ انـهيـار القـطاع المالي‎‎ الامريكي .

و اضاف‎ ان‎ وزاره‎‎‎ الخزانه الامريـكيـه قد وضعت‎ خطه‎‎ بقيمه 700 مليار دولار لانقـاذ القطاع المالي‎‎ و المصرفي .

و كانت‎ وزاره‎‎‎ الخزانه الامريكيـه قـد اعلنت‎‎ الاثنين‎ تقديم‎‎ 6 مليارات دولار لدعـم شركه‎‎‎‎ الخدمات‎ الماليه التابعه لمـجمـوعـه جنرال‎‎ موتورز العملاقه‎ للـسيـارات‎ مقـابـل الحصول‎ علي‎‎ حصه‎‎ في الشركه و انقاذهـا مـن‎ الافلاس‎ .

و تعتزم‎‎ الوزاره‎‎ شرائـ اسهم في‎ شركه جي‎‎.ام‎.ايه‎‎‎.سي للخدمات‎ الماليـه بقـيمـه 5 مليارات‎ دولار و تقديم‎ قرض‎ بقيمـه‎ مـليـار دولار اليها لمساعده‎‎ مجموعه جنرال‎ موتـورز اكبر منتج‎ سيارات‎ في‎‎ اميركا في تفادي‎ شبح‎ الافلاس‎ .

و كان‎ مجلس‎ الاحتياط الاتحاد/ ي‎ البنك‎ المركز/ ي‎ الامريكـي‎ قـد وافـق‎ الثـلاثـائـ الماضي‎‎ علي تحويل‎ شركه‎‎ الخدمات‎ المـاليـه التابعه‎‎‎‎ لمجموعه صناعه السيارات‎ الي‎ شركه مصرفيه‎‎‎ قابضه بما يتيح‎ لها مرونه اكبر في‎ الحصول‎ علي‎ مساعدات‎ اتحاديه‎ .

و تمتلك‎ جنرال‎ موتورز 49 بالمئه‎ مـن‎ اسهم‎‎ جي‎‎‎.ام.ايه‎.سي التي كـانـت‎ الـممـول‎ الاول‎‎ لمبيعات‎‎ سيارات جنرال موتورز .

يذكر ان‎ المليارات‎‎ السته‎ التي‎ قـررت وزاره‎‎‎ الخزانه الامريكيه الي‎ جنرال‎ موتورز تاتي‎ بعد قرار سابق‎ من‎ البيت‎ الابيض‎ برصـد 4ر13 مليار دولار لدعم‎ صناعه‎ السيارات‎ الامريكيه‎ .
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: