رمز الخبر: ۹۱۴۹
رحب المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية باقتراح قطر في استمرار الجهود والاجراءات من اجل تنمية وتعزيز التعاون الاقليمي في الخليج الفارسي، معلنا رفضه للمزاعم المكررة والواهية المطروحة في بيان مجلس تعاون الخليج الفارسي.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي اشار اليوم الاربعاء الى الزيارة التي قام بها مؤخرا امير قطر الى طهران، واقتراحه بمواصلة المحادثات بين قادة دول المنطقة، مضيفا ان هذا الاقتراح يساعد في تنمية التعاون وإرساء الاستقرار والامن في منطق الخليج الفارسي، معربا عن امله بأن تتوفر الارضية لعقد مثل هذه المحادثات والاجتماعات واتخاذ خطوات اكبر لتحقيق مصالح شعوب المنطقة من خلال الجهود المشتركة المبذولة من قبل دول المنطقة.

كما رفض قشقاوي المزاعم المكررة والواهية المطروحة في بيان مجلس تعاون الخليج الفارسي، بشأن الجزر الايرانية الثلاث: تنب الكبرى وتنب الصغرى وابوموسى، مشددا على سيادة ايران على هذه الجزر والى الابد.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية تكرار بعض العبارات الواهية في بيانات مجلس تعاون الخليج الفارسي، في حين بلغت الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد اهالي غزة المضطهدين، ذروتها، بأنها مستغربة وغير مفهومة، فيما العالم الاسلامي بحاجة ماسة الى تضامن اكثر فاكثر، داعيا الى انهاء مثل هذا الاسلوب المنسوخ وغيرالمجدي.

وأعرب حسن قشقاوي عن ثقته بأنه من خلال استمرار التعاون الاقليمي، فأن المصالح الدائمة والثابتة في الخليج الفارسي ستتغلب على التوجهات المصطنعة وغير الحقيقية الناجمة من افتعالات القوى الدولية لتحقيق مآربها في المنطقة، داعيا الى تركيز كل الخطوات في اطار الاهداف المشتركة بين دول المنطقة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: