رمز الخبر: ۹۱۸۸
عصر ایران - وصفت صحيفة «واشنطن بوست» الامريكية رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني الارهابي ايهود اولمرت بأنه أبو الهزائم و أكدت ان الفشل سيظل يلازمه أيضاً في الحرب التي يخوضها الآن ضد قطاع غزة .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن هذه الصحيفة الأمريكية كتبت في مقال تحت عنوان «الفشل الأخير لأولمرت» ، إن أولمرت، أثبت عدم قدرته على تحقيق أي انتصار عسكري لـ «إسرائيل» في الأعوام الثلاثة الماضية ، و هو ما يوحي بأن الفشل سيظل يلازمه في الحرب التي يخوضها الآن، ضد قطاع غزة .

و توقع جاكسون ديهل في مقاله بأن «هذه الحرب ستترك نفس الأثر على حماس ، كما حدث مع حزب الله في لبنان في حرب تموز» ، و رأى ان «حماس ستبقى مسيطرة على القطاع ، و لديها القدرة على ضرب إسرائيل بعد خروج أولمرت من الحكومة في الأشهر المقبلة» .

و أردف جاكسون ديهل قائلا : «بدلاً من تحقيق تقدم و اختراقات .. سيترك أولمرت أرضاً محروقة في غزة ، و جبهة لبنانية تنتصب عليها صواريخ حزب الله و ضفة غربية توسع فيها الاستيطان ، بدلاً من تراجعه مع مئات البيوت التي تبنى لليهود . و فوق كل هذا قد يدخل السجن على خلفية اتهامه بالفساد . و كل هذا يعني أن إدارة أوباما مثل إدارة بوش قبلها ، سترث جولة جديدة من حمام الدم بين الفلسطينيين و الإسرائيليين» .

و تابع كاتب المقال : «في حالة فوز بنيامين نتنياهو في انتخابات إسرائيل المقبلة ، ستتعامل إدارة أوباما مع حالة أزمة في المسار الفلسطيني ـ الإسرائيلي ، وستؤدي حسابات أولمرت الخاطئة في لبنان و في غزة إلى ترك انعكاسات سلبية على إسرائيل، وستؤدي إلى خسائر سياسية وعسكرية كبيرة» .

و أشار جاكسون ديهل إلى أن أولمرت يستحق أن يوصف بـ «أبو الهزائم» ، و قال : «لقد أقر بعدم استعداده للتصدي لـ «المستوطنين» في الضفة الغربية ، و فشل حتى في تفكيك «المستوطنات»، التي اعترف بأنها غير قانونية» .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: