رمز الخبر: ۹۱۹۶
عصر ایران -  رأى ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان ان "الاحتلال الاسرائيلي بدأ يشعر بمأزق حقيقي"، مشددا على انه لا يمكن الحديث عن تهدئة في ظل المجازر الصهيونية .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن «أبو عماد الرفاعي» اشار في مداخلة الى محطة "المنار" الى ان "القصف الذي يستهدف المنازل السكنية و المدنيين هو لكسر إرادة الشعب" .

و اوضح ابو عماد ان "الازمة بدأت تكبر تدريجا على المستوى السياسي لجهة منفعة هذه الهجمة" ، لافتا الى ان "الاسرائيلي بدأ يشعر أنه بحاجة الى مخرج من هذه الازمة فيما الشعب الفلسطيني و ارداته و عزمه علي المقاومة لم تنكسر رغم كل الصمت العربي و ليس لديه خيار سوى الصمود و الدفاع عن نفسه ومواجهة العدوان الاسرائيلي" .

و حذر الرفاعي من اجتياح برذي للقطاع و قال : "اننا كمقاومة نقول للإسرائيلي انه سيواجه بأسا منا لم يعهده من قبل إذا حاول اجتياح غزة و قطاع غزة".

و أكد الرفاعي عدم امكانية الحديث عن تهدئة و تسوية في ظل المجازر التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني ، مشيرا الى ان "المرحلة الآن هي مرحلة صمود ومقاومة و فرض شروطنا على اسرائيل".

و رأى الرفاعي أن "هناك محاولة للإلتفاف على شعبنا في غزة بإيجاد مخارج للإحتلال الاسرائيلي لجهة تحويلها الى مجلس الامن ولفرض قرار يكبل المقاومة و يقيدها" ، لافتا الى ان"من يلتزم بالقرارات الدولية هو الجانب العربي فقط وليس اسرائيل" .

و جدد الرفاعي التأكيد علي استمرار الصمود ، و قال : "لا يمكننا القبول بأي قرارات لا تتوافق مع قرارات المقاومة في قطاع غزة" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: