رمز الخبر: ۹۲۳۶

عصر ایران -  ادي الهجوم البري للكيان الصهيوني في غزه في ساعاته الاولي الي مقتل العديد من الجنود الصهاينة والمقاومة تستبسل في الدفاع عن غزة.

وافاد مراسل ارنا من غزه انه كما كان متوقعا سجلت المقاومة الفلسطينية انجازات ميدانية في الدقائق الأولى للتوغل في قطاع غزة حيث أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام أنها أوقعت الصهاينة في احد الكمائن الأولية التي أعدت ذلك حيث قالت أنها قتلت العديد من الصهاينة وجرحت العشرات.

وقالت مصادر صهيونيه انه قتل 9 جنود صهاينة وأصيب 25 في انفجار عبوة كانت معدة لذلك واعلنت كتائب القسام أنها أخرقت شبكة الاتصال الصهيونية وتنصت لهم وهم يتحدثون عن مقتل لجنود الصهاينة.

وفي أعقاب ذلك أعلن الناطق باسم الجيش الاسرائيل على فرض تعتمه كاملة على المعلومات الخاصة بالعملية ويحظر على الجنود الصهاينة التحدث في الجولات أو وسائل الاتصال خشية تضرر الجبهة الداخلية الصهيونية.

من جانبها قالت حركة حماس أنها لن تستلم وستلقن العدو الدرس القاسي ، وقالت في بيان تلاه الدكتور إسماعيل رضوان احد الناطقين باسمها أن غزة ستتحول إلى مقبرة للإسرائيليين وان كتائب القسام جاهزه ليدفع الصهاينة الثمن.

ورفضت حماس المساومات على مواقفها داعيا كتائب القسام لاستخدام كل ما تملك من قدرات لتكبيد العدو اكبر قدر من الخسائر وأكد رضوان أن النصر سيكون حليف حركة حماس والشعب الفلسطيني.

وكان الجيش الصهيوني قال أن أعدادا كبيرة من القوات تشارك في هذه المرحلة من العملية بما فيها سلاح المشاة ودبابات وسلاح الهندسة والمدفعية والاستخبارات بدعم من الطيران والبحرية ووكالة الأمن الإسرائيلية ووكالات أمنية أخرى.

فيما أعلن متحدث باسم وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك عن استدعاء آلاف من الجنود الاحتياط للمشاركة في الهجوم
البري.

وظهر الاضطراب على المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي بسبب الخسائر غير المتوقعة في الدقائق الأولى للعملية وعدم التحديد الدقيق لأهداف العملية ما بين القضاء على حماس أو وقف الصواريخ.

وواصلت المقاومة الفلسطينية من جانبها إطلاق الصواريخ تجاه المدن الصهيونية وبينها صاروخ وقع على عدد من الجنود
من مستوطنة سيدروت تكتم الجيش الصهيوني على عدد الإصابات أو الخسائر في تلك المنطقة.

ويتوقع أن تتصاعد المواجهات مع استمرار المواجهة حيث تقول حماس أنها أعدت الكمائن للجنود الصهاينة وقد اعترف العدو ان جنوده واجهت مقاومة شديده .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: