رمز الخبر: ۹۲۳۹
عصر ایران - أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان نموذج قتال ومقاومة اهالي غزة لا يحتاج الى دعم عسكري من قبل الدول الاسلامية، مضيفا ان الاسلحة يدوية الصنع لدى حماس والاسلحة البدائية التي يمتلكها اهالي غزة كافية للدفاع عن هذه المدينة امام جرائم الكيان الصهيوني.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان اللواء محمد علي جعفري قال للمراسلين على هامش مراسم احياء ذكرى استشهاد قائد القوة الجوية للجيش الشهيد ستاري و11 من رفاقه، وردا على سؤال: هل لدى القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية خطة لدعم اهالي غزة، ام لا؟ مجيبا ان نموذج قتال ومقاومة اهالي غزة لا يحتاج الى دعم من قبل سائر القوات العسكرية، مضيفا ان هذه المدينة تحظى بأهالي مقاومين وان الوضع الجغرافي لهذه المنطقة بشكل يوفر للأهالي قابلية الداع عنها في مواجهة العدوان الصهيوني.

وأضاف اللواء جعفري انه نظرا للاسلحة يدوية الصنع والسلاح الذي يمتلكه اهالي غزة، فإنهم قادرون على الدفاع عن انفسهم امام هجمات الكيان الصهيوني، مؤكدا ان لديهم الاسلحة البدائية للدفاع عن المدينة.

وأردف القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، انه "من المؤسف ان بعض الدول العربية المسلمة في الظاهر، ورغم اعتداء اعداء الاسلام على جزء من المجتمع الاسلامي، التزمت الصمت فيما قام بعض هذه الدول بالتواطؤ مع العدو في هذا المجال.

وأكد اللواء محمد علي جعفري ان وصمة عار الصمت امام جرائم الكيان الصهيوني ضد اهالي قطاع غزة، ستبقى على جبين بعض قادة الدول العربية، مشددا ان اي مسلم يقصر في هذا المجال فبالتأكيد سيلقى عقابه في هذه الدنيا.

يذكر ان الطيران الحربي الصهيوني يشن منذ السبت 27 كانون الاول / ديسمبر  2008 غارات وهجمات وحشية مكثفة في إطار عملية اطلق عليها (الرصاص المصبوب) وبدعم من القوة البحرية، ولازالت هذه الهجمات اللاانسانية متواصلة حيث اسفرت الى الان عن سقوط اكثر من 470 شهيدا وإصابة حوالي 2300 آخرين.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: