رمز الخبر: ۹۲۴۷
عصر ایران - دعا وزير الخارجية منوجهر متكي الفاتيكان الى اتخاذ خطوات جادة وعملية لوضع حد لمآسي المسلمين والمسيحيين في غزة جراء العدوان الصهيوني الآثم.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن متكي بعث أمس الأحد رسالة الى دومينيك مامبرتي رئيس الاساقفة ووزير خارجية الفاتيكان أشار فيها الى التاريخ الإجرامي الكيان الصهيوني والاحداث الحالية في غزة واستشهاد الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني على ايدي الصهاينة غاصبي القدس, معتبرا ان ممارسات الكيان الصهيوني تتواصل بسبب صمت المجتمع الدولي وتعامله الانتقائي وعدم ابداءه رد فعل جاد حيال هذه الممارسات.

 وتطرق الى ما يمارسه الكيان الصهيوني من حصار اقتصادي ومختلف أنواع المضايقات والعقاب الجماعي ضد أبناء الشعب الفلسطيني المظلومين ولجوئه بسبب دوافع سياسية داخلية بين الحين والآخر الى استخدام طائراته المقاتلة وأسلحته الثقيلة المتطورة في تنفيذ هجمات انتقامية غادرة وظالمة وغير متكافئة تماما كما هو ديدنه من اجل بث الخوف والرعب والقضاء على مقاومة وأمل هذا الشعب المظلوم.

 وأعرب متكي عن اعتقاده بأن التاريخ أثبت أن قتل الابرياء والظلم والجور لن يحقق أي نتيجة سوى أنه سيعزز المقاومة ويقوي عزم وإرادة الشعب الفلسطيني المضطهد وسينتهي بالتالي الى إذلال وهزيمة المتغطرسين المعتدين وحماتهم.

 وأوضح وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية, أن أخواننا وأخواتنا الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين يعيشون حاليا أياما قاسية بسبب ظلم وجور المعتدين الصهاينة, وان الواجب الإنساني والديني يوجب علينا أن نعمل على مدى أوسع من إدانة هذه الجرائم المعادية للإنسانية ونتخذ خطوات جادة وعملية لمنع ووضع نهاية لهذه الجرائم والانتهاكات.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: